للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[عمرو بن الخزرج] (١).

[بنو مغالة (٢).

(١) [أبو طلحة زيد بن سهل بن الأسود بن حرام (٤) بن عمرو بن زيد مناة بن

عديّ بن عمرو (٥) بن مالك بن النّجّار] (٦).

، ....... حجة] (٧) * [٤٣/ب] *الوداع بشقه الأيمن، فوزعه بين الناس، ثم حلق شقه الآخر، فقال: «أين أبو طلحة»؟، فدفعه إليه (٨).


(١) ما بين [] المعقوفتين أضفته ويقتضيه السياق العام، وهكذا عند بداية كل قبيلة من قبائل الخزرج.
(٢) وهي: (مغالة بنت فهيرة بن عامر بن بياضة بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج، وهي أم عدي بن عمرو بن مالك) ونسبوا إليها، انظر: نسب معد (ص ٣٩١)، وأنساب الأشراف (ج ١ ص ٣٣٤)، وفي: جمهرة ابن حزم (ص ٣٤٧)، والاستبصار (ص ٤٩)، عندهما زيادة في النسب على ابن الكلبي، وقال ابن هشام: (مغالة بنت عوف بن عبد مناة بن عمرو بن مالك بن كنانة بن خزيمة؛ ويقال: أنها من بني زريق، وهي أم عدي بن عمرو بن مالك) سيرته (ج ١ ص ٧٠٤)، وقيل: (مغالة بنت قيس بن عامر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة بن مدركة) جمهرة ابن حزم (ص ٣٤٧)، وفي: أنساب السمعاني (ج ٥ ص ٣٥١) قال: (مقالة) بدلا من: (مغالة)، وسقط‍ عنده اسم: (عمرو) بين (عدي بن مالك)، وفي اللباب في تهذيب الأنساب (ج ٣ ص ٢٣٩)، قال: (بفتح الميم والغين وبعد الألف لام)، ولب اللباب (ج ٢ ص ٢٦٨)، وقال: (مغالة: بالفتح والمعجمة) وجعل ابن الأثير والسيوطي: مغالة؛ امرأة عدي!!، وانظر: تاج العروس (ج ٨ ص ١١٧)، ومعجم قبائل الحجاز (ص ٥٠٦)، وقال: (بنو مغالة بطن من الأنصار) فقط‍.
(٣) بداية أخبار بني مغالة سقطت من المخطوطة، في مقدار لا نعلمه، وما بين
المعقوفتين أضفته من نهاية أخبار بني مغالة (ق ٤٧/أ)، وراجع: طبقات ابن سعد (ج ٣ ص ٥٠٣).
(٤) في: تهذيب الأسماء واللغات للنووي (ج ٢ ص ٢٤٥)، قال: (حزام؛ بالزاي).
(٥) في: المستدرك (ج ٣ ص ٣٥١)، أسقط‍: (عمرا) الأولى والثانية من نسبه، من رواية لابن إسحاق.
(٦) انظر عنه: سيرة ابن هشام (م ١ ص ٧٠٤،٤٥٧)، ونسب معد (ص ٣٩٢)، ومغازي الواقدي (ص ١٦٣)، والنسب لأبي عبيد (ص ٢٧٧)، وطبقات خليفة (ص ٨٨)، وطبقات مسلم (ر/٢٠)، والمعرفة والتاريخ (ج ١ ص ٣٠٠)، وجمهرة ابن حزم (ص ٣٤٧)، والاستبصار (ص ٤٩)، وأسد الغابة (ج ٢ ص ١٣٧، ج ٥ ص ١٨١)، ومختصر تاريخ دمشق لابن منظور (ج ٩ ص ١٣٤)، وتهذيب الكمال (ج ١٠ ص ٧٥)، وفي: أنساب الأشراف (ج ١ ص ٢٤٢)، قال: (أحد بني جديلة) وهو خطأ؛ والصحيح: من بني مغالة، وكذلك: حديلة بالحاء المهملة، ويأتي بيانه.
(٧) بداية ترجمة: أبي طلحة، سقطت من المخطوطة، وما بين
أضفته من: طبقات ابن سعد (ج ٣ ص ٥٠٥) وكلمة: (حجة .. ) أضفتها من عندي لحاجة النص الذي بعدها. وفي: سير أعلام النبلاء (ج ٢ ص ٣٤)، نقل الذهبي رواية عن شيخه الدمياطي في ترجمة أبي طلحة، فقال: (قال لنا الحافظ‍ أبو محمّد: حلق النبي صلّى الله عليه وسلّم شقّ رأسه فوزعه على الناس ثم حلق شقّه الآخر فأعطاه أبا طلحة) ويحتمل أنها مما سقط‍ من أخبار ترجمة أبي طلحة رضي الله عنه أيضا.
(٨) صحيح مسلم، ك/الحج، ب/بيان أن السنة يوم النحر .... ، (ر/١٣٠٥).

<<  <  ج: ص:  >  >>