للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

سنة، وصلى عليه مروان بن الحكم (١)، وقيل: مات سنة إحدى (٢) أو اثنتين وخمسين (٣)، وقيل: مات سنة خمس وخمسين (٤).

ولما مات قال أبو هريرة (٥): مات حبر هذه الأمة، ولعل الله أن يجعل في ابن عباس، منه خلفا، ولما دفن زيد، قال ابن عباس (٦): هكذا يذهب العلم،-وأشار بيده إلى قبره-يموت الرجل الذي يعلم الشيء لا يعلمه غيره، فيذهب ما كان معه.

روى لزيد بن ثابت: البخاري، ومسلم، وأبو داود، والترمذي، والنسائي، وابن ماجة.

وقتل من أولاده يوم الحرّة، سبعة لصلبه (٧): سعد، وسليمان، ويحيى، وعبد الله، وعبد الرحمن، وسليط‍، وزيد (٨).

(٦٧) وابنه: أبو زيد خارجة (٩) بن زيد بن ثابت (١٠).

وأمه: أم سعد بنت سعد بن الربيع.


(١) الاستيعاب (ج ١ ص ٥٣٥).
(٢) قاله: الإمام أحمد بن حنبل، تاريخ ابن زبر (ص ٦١).
(٣) الاستيعاب (ج ١ ص ٥٣٥).
(٤) قاله: الهيثم بن عدي، والمدائني، ويحيى بن معين، تاريخ الإسلام عهد معاوية (ص ٨٥).
(٥) طبقات ابن سعد (ج ٢ ص ٣٦٢).
(٦) طبقات ابن سعد (ج ٢ ص ٣٦١).
(٧) في: تاريخ خليفة (ص ٢٤٧)، ذكر عنده أربعة وهم: (سعيد وسليمان وزيد ويحيى) وأضاف: (عبيد الله) ويحتمل أنه: أنه: عبد الله، أو أحدهما تصحيفا، وفي: المحن (ص ١٧٧)، ذكر عنده معهم: (زيد بن ثابت) والصواب: زيد بن زيد بن ثابت، والثقات (ج ٣ ص ١٢٦)، ولم يذكر أسماءهم، وجمهرة ابن حزم (ص ٣٤٨)، وذكرهم السبعة، وتاريخ الإسلام حوادث/٦١ - ٨٠ هـ‍، ص ٢٨، وذكرهم وعنده: (إسماعيل) بدلا من: زيد، ونقل من ابن سعد، وفي: الطبقات (ج ٥ ص ٢٦٤)، لم يذكر ابن سعد: إسماعيل هذا مع إخوته الذين قتلوا يوم الحرّة، وسياقه كما في نص الدمياطي.
(٨) كتب بجانب نص المتن: (بلغت قراءته على مصنفه رحمه الله، كتبه أحمد بن أحمد الهكاري).
(٩) طبقات ابن سعد (ج ٥ ص ٢٦٢).
(١٠) انظر عنه: طبقات خليفة (ص ٢٥١)، والتاريخ الكبير (ج ٣ ص ٢٠٤)، وطبقات مسلم (ر/٧١٥)، والمعرفة والتاريخ (ج ١ ص ٥٦٧،٣٧٧)، والجرح والتعديل (ج ٣ ص ٣٧٤)، والثقات (ج ٤ ص ٢١١)، وأسماء التابعين (ج ١ ص ١٢٨)، والجمع لابن القيسراني (ج ١ ص ١٢٦)، ومختصر تاريخ دمشق (ج ٧ ص ٣٢٣)، والاستبصار (ص ٧٣)، وتهذيب الكمال (ج ٨ ص ٨)، وسير أعلام النبلاء (ج ٤ ص ٤٣٧).

<<  <  ج: ص:  >  >>