للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الدمياطي إلى أن البخاري روى لبعض أصحاب التراجم حديثا، فيقول: «روى له البخاري» فقط‍ هكذا، وهي في (٦٧) سبع وستين موضعا مما سبق ذكره.

وكذلك صرح الدمياطي بكتاب البخاري الآخر «التاريخ» في موضع واحد (١)، واحد (١)، ونقل منه أربعة مواضع بدون تصريح، ووجدت مثل هذه النقول في كتابه «التاريخ الكبير».

وكذلك يعقب الدمياطي على البخاري في الأنساب (٢)، ومعاني الحديث (٣)، وما اشتبه البخاري فيه من رجال إسناده (٤)، أو يستشهد بالبخاري في صواب بعض الأسماء (٥).

وفي مواضع أخرى يسوق الدمياطي أحاديثه الموافقة بسنده حتى تصل إلى شيوخ الإمام البخاري الذين روى عنهم في «جامعه» وكذلك إلى أصحاب الترجمة من الخزرج، ويقول عنها: «رواه البخاري عن فلان .. ، على الموافقة» (٦).

[(٥) الإمام مسلم (٢٠٦ - ٢٦١ هـ‍).]

هو: الإمام الحافظ‍ أبو الحسين مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيري، النيسابوري.

صاحب «المسند الصحيح» واشتهر ب‍ «صحيح مسلم»، ومن كتبه أيضا:

«الطبقات» (٧)، و «الكنى والأسماء» (٨).


(١) ترجمة: (٢٩٥).
(٢) انظر ترجمة: (١٢٣).
(٣) ترجمة رقم: (٣٠٦).
(٤) ترجمة رقم: (٢٩).
(٥) ترجمة: (١٥٩).
(٦) انظر: (٢٩ - ١٥٩ - ٢٩٠).
(٧) طبع في مجلدين، بتقديم/مشهور بن حسن بن سلمان، دار الهجرة الرياض.
(٨) طبع في جزئين، بتحقيق عبد الرحيم القشقري، المجلس العلمي بالجامعة الإسلامية.

<<  <  ج: ص:  >  >>