للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ابن غنم (١) بن سالم (٢).

وأمه: عميرة بنت ثعلبة بن سنان بن عامر بن عديّ بن أميّة بن بياضة (٣).

وهو خال: عبادة، وأوس* [٩٥/أ] *وخولة، بني: الصامت، أمهم: قرة العين بنت عبادة بن نضلة (٤)، شقيقة: العباس بن عبادة، وقد أسلمت وبايعت.

فولد العباس بن عبادة:

-محمّدا.

وأمه: أنيسة بنت عبد الله بن عمرو بن مالك بن العجلان بن عامر بن بياضة (٥)، وأخوه لأمه: جبلة بن عمرو بن أوس بن عامر بن ثعلبة بن وقش بن ثعلبة بن طريف بن الخزرج بن ساعدة.

-وحمزة بن العباس.

وأمه: الفريعة بنت السكن، ويقال: الفريعة بنت خداش العدوي.

وكان لهم عقب فانقرضوا.

وانقرض أيضا ولد مالك بن العجلان بن زيد بن غنم بن سالم، كلهم.

وكان العباس بن عبادة، خطيبا، وخرج من المدينة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأقام معه بمكة حتى هاجر مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، وكان مهاجريا أنصاريا.

وآخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين عثمان بن مظعون (٦).

وشهد العقبتين جميعا، وقيل: بل كان في الستة نفر من الأنصار الذين لقوا رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة، فأسلموا قبل سائر الأنصار.


(١) في: أنساب الأشراف (ص ٢٥١)، أسقط‍: (غنما).
(٢) في: نسب معد (ص ٤١٥)، نسبه إلى: (زيد بن غنم بن سالم بن مالك بن سالم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج)، والصواب: زيد بن غنم بن سالم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج، انظر: سيرة ابن هشام (م ١ ص ٤٦٤،٤٣٢)، ومغازي الواقدي (ص ٣٠٣)، وجمهرة ابن حزم (ص ٣٥٣)، والاستيعاب (ج ٣ ص ١٠١)، وفي: جوامع السيرة (ص ٧٢)، أسقط‍ من نسبه: (عوفا) بين: (عمرو بن الخزرج).
(٣) طبقات ابن سعد (ج ٨ ص ٣٧٥).
(٤) كان الأجدر أن يفردها بترجمة، وقد ذكرها فيما مضى.
(٥) طبقات ابن سعد (ج ٨ ص ٣٨٨).
(٦) الدرر (ص ٩١)، والاستبصار (ص ١٩٦)، وفي: طبقات ابن سعد (ج ٣ ص ٣٩٦)، ترجمة عثمان بن مظعون قال: «آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين أبي الهيثم بن التيهان».

<<  <  ج: ص:  >  >>