للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[(٢) ماردين]

ثم رحل الحافظ‍ الدمياطي فدخل ماردين، وسمع فيها من: عبد الخالق النشتبري (١)، وقال الذهبي عن النشتبري: «رأيت شيوخنا كالدمياطي وابن الظاهري قد ارتحلوا إليه وسمعوا منه من روايته عن ابن شاتيل وغيره وسمعوا بهذه الإجازة … ، وقال الدمياطي: إنه جاوز المئة، وكان فقيها عالما، وضبط‍ النشتبري: بكسر أوله وثالثه» (٢).

[(٣) حران]

ثم رحل الحافظ‍ الدمياطي فدخل حران، وسمع فيها (٣) من: عيسى الخياط‍ (٤)، وعبد القارد بن عبد الله بن تيمية.

[(٤) سنجار]

ثم رحل الحافظ‍ الدمياطي ودخل بلدة سنجار، وسمع من شيوخها (٥).

[(٥) بغداد]

ثم رحل الحافظ‍ الدمياطي ودخل مدينة السلام بغداد، فأفادها واستفاد (٦)، وكتب عن شيوخها الكثير وبالغ (٧)، فسمع فيها من (٨): أبي نصر بن العلّيق، وقرأ عليه بالجانب الغربي من باب البصرة في رحلته الأولى (٩)، وسمع أيضا من: ابن الخيّر، والصاغاني.


(١) هو: الإمام الفقيه المحدث المعمر ضياء الدين أبو محمد عبد الخالق بن الأنجب بن معمر العراقي المارديني الشافعي (ت/٦٤٩ هـ‍). سير أعلام النبلاء (ج ٢٣ ص ٢٣٩).
(٢) سير أعلام النبلاء (ج ٢٣ ص ٢٤٠).
(٣) المنهل الصافي (ج ٧ ص ٣٧٠).
(٤) هو: أبو الفضل عيسى بن سلامة بن سالم بن ثابت، مسند حران (٥٥١ - ٦٥٢ هـ‍) سير أعلام النبلاء (ج ٢٣ ص ٢٨٠).
(٥) معجم الشيوخ للذهبي (ج ١ ص ٤٢٤).
(٦) مستفاد الرحلة (ص ٣٨).
(٧) الدرر الكامنة (ج ٢ ص ٤١٧).
(٨) معجم الشيوخ للذهبي (ج ١ ص ٤٢٤).
(٩) مستفاد الرحلة (ص ٤٤).

<<  <  ج: ص:  >  >>