للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وممن اختلف في ولائه، فقيل: لبني عديّ، وقيل: لغيرهم:

(٢٥٧) أبو سعيد الحسن (١) بن أبي الحسن يسار (٢).

وكان يسار، من سبي ميسان (٣)، وقع إلى المدينة، فاشترته الربيع بنت النضر، عمة أنس بن مالك بن النضر، فأعتقته.

وقيل: ولاء الحسن، لأم جميل بنت قطبة بن عامر بن حديدة (٤) بن عمرو بن سواد بن غنم بن كعب بن سلمة (٥)، وكانت تحت: عثمان (٦) بن خلدة بن مخلد بن عامر بن زريق، فولدت له: أمامة، ثم خلف عليها: زيد بن ثابت بن الضّحّاك من بني النّجّار، ثم خلف عليها: أنس بن مالك بن النضر.

وقال ابن الكلبي: ولاء الحسن: لجميلة بنت سليم بن عمرو بن حديدة (٧)، زوج: أنس بن مالك بن النضر.

وحكى ابن سعد: عن الحسن أنه قال: كان أبواي لرجل من بني النّجّار، تزوج امرأة من بني سلمة من الأنصار، فساقهما إليها من مهرها فاعتقهما.

ويقال: بل كانت أم الحسن، واسمها: خيرة (٨)، مولاة لأم سلمة، زوج النبي صلّى الله عليه وسلّم، وقد روت عن أم سلمة.

ولد الحسن بالمدينة، لسنتين بقيتا من خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه.


(١) طبقات ابن سعد (ج ٧ ص ١٥٦).
(٢) انظر عنه: تاريخ ابن معين (ج ٢ ص ١٠٨)، وطبقات خليفة (ص ٢١٠)، والمحبر (ص ٣٧٨،٢٣٥)، والتاريخ الكبير (ج ٢ ص ٢٨٩)، والصغير (ج ١ ص ٢٨٠)، وطبقات مسلم (ر/١٧٣٩)، وثقات العجلي (ر/٢٧٥)، والمعرفة والتاريخ (ج ٢ ص ٣٢)، وذيل المذيل (ج ١١ ص ٦٣٦)، والجرح والتعديل (ج ٣ ص ٤٠)، والثقات (ج ٤ ص ١٢٢)، وتاريخ أصبهان (ج ١ ص ٣٠٥)، وجمهرة ابن حزم (ص ٣٦٠)، وأسماء التابعين (ج ١ ص ١٠١)، والمتوارين (ص ٤٤)، والجمع لابن القيسراني (ج ١ ص ٣٠٥)، وتهذيب الأسماء (ج ١ ص ١٦١)، وتهذيب الكمال (ج ٦ ص ٩٥).
(٣) ميسان: اسم كورة واسعة كثيرة القرى والنخل بين البصرة وواسط‍ قصبتها ميسان، معجم البلدان (ج ٥ ص ٢٨٠).
(٤) في: طبقات خليفة (ص ٢١٠)، قال: (حريدة).
(٥) انظر ترجمتها في: طبقات ابن سعد (ج ٨ ص ٤١٠).
(٦) لم يذكر خليفة بن خياط‍: أنها كانت تحت عثمان، وذكر: زيد، وأنس (ص ٢١٠).
(٧) في: أنساب الأشراف (ج ١ ص ٢٤٧)، والاشتقاق (ص ٤٦٧)، وجمهرة ابن حزم (ص ٣٦٠)، عندهم: (جميلة بنت أبي قطبة بن عمرو).
(٨) لم يذكر ابن سعد اسمها في سياقه، وفي: طبقات خليفة (ص ٢١٠)، قال: (حبرة).

<<  <  ج: ص:  >  >>