للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

هكذا نسبه الواقدي، وهو أعلم به.

وقال غيره هو: محمّد بن عبد الرحمن بن محمّد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة (١).

قال يحيى بن أبي كثير، وهو: عامل عمر بن عبد العزيز.

روى عن: عبد الله بن عامر بن ربيعة، وسالم بن عبد الله بن عمر، وابن كعب بن مالك، وعمة أبيه عمرة بنت عبد الرحمن، ومحمّد بن عمرو بن الحسن بن علي بن أبي طالب، وعبد الرحمن بن هرمز الأعرج.

روى عنه: يحيى بن سعيد الأنصاري، ويحيى بن أبي كثير، وعبد الله بن أبي بكر بن محمّد بن عمرو بن حزم، وشعبة، وابن عيينة، وزكريا ابن أبي زائدة.

روى له: الجماعة.

وتوفي سنة أربع وعشرين ومئة (٢).

(١٠٧) عم أبيه: إبراهيم بن محمّد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة (٣).

روى عن: ابن عمه يحيى بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة.

روى عنه: محمّد بن عمر الواقدي.

(١٠٨) ومنهم: قيس (٤) بن قهد (٥)؛ بالقاف (٦)،-واسم قهد-خالد بن قيس بن

ثعلبة (٧) بن عبيد بن ثعلبة بن غنم (٨).


(١) انظر عنه: التاريخ الكبير (ج ١ ص ١٤٩)، والثقات (ج ٧ ص ٣٦٣)، وعنده (أسعد) بدلا من: (سعد).
(٢) تاريخ خليفة (ص ٣٥٦)، وتاريخ ابن زبر (ص ١١٩)، وعنده: (أسعد).
(٣) ذكر في: تهذيب الكمال (ج ٣١ ص ٤١٣)، ترجمة يحيى بن عبد الله بن عبد الرحمن فيمن روى عنه.
(٤) سقطت ترجمته من طبقات ابن سعد المطبوعة، وقال الدمياطي في ترجمة قيس بن عمرو بن سهل رقم (١٣٦): (ذكره (ذكره ابن سعد في الطبقة الثالثة ممن أسلم بعد أحد إلى فتح مكة)، وكذلك ذكر ابن سعد اسمه ونسبه في ترجمة: ابنه سليم، الطبقات (ج ٣ ص ٤٨٩)، وترجمة زوجته: الفارعة بنت زرارة، وزوجته: أم سليم بنت خالد، الطبقات (ج ٨ ص ٤٥٤،٤٣٩).
(٥) في: كتاب النسب (ص ٢٧٨)، والاستيعاب (ج ٣ ص ٢٢٧)، (فهد) بالفاء.
(٦) المؤتلف للدارقطني (ص ١٨٤٣)، والمؤتلف للأزدي (ص ١٠٤)، والإكمال (ج ٧ ص ٧٧)، وتهذيب الأسماء (ج ٢ (ج ٢ ص ٦٣)، وقال: (بفتح القاف وإسكان الهاء)، والتوضيح (ج ٧ ص ١٢٠)، وقال: ( .. وتليها دال مهملة)، وفي: أنساب السمعاني (ج ٤ ص ٤١١)، قاله: بالفاء الموحدة، وخطأه ابن حجر: التبصير (ج ٣ ص ١١١٢).
(٧) في: سيرة ابن هشام (م ١ ص ٧٠٢)، والاستيعاب (ج ٣ ص ٢٢٧)، أسقطا: (ثعلبة) بين: (قيس بن عبيد).
(٨) انظر عنه: نسب معد (ص ٣٩٦)، ومغازي الواقدي (ص ١٦٢)، والتاريخ الكبير (ج ٧ ر/٦٣٨)، وقال في ترجمة قيس بن عمرو رقم (٦٣٩): (جد يحيى بن سعيد وقال بعضهم قيس بن قهد ولم يثبت)، والجرح والتعديل (ج ٧ -

<<  <  ج: ص:  >  >>