للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

((رواه الطبراني، في المعجم الكبير (١)، قال: حدثنا إدريس بن جعفر العطار، نا يزيد بن هارون، وحدثنا: يحيى بن عثمان بن صالح، نا أصبغ بن الفرج، نا عيسى بن يونس، عن محمّد بن إسحاق عن محمّد بن إبراهيم عن محمّد بن عبد الله بن عتيك عن أبيه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من خرج مجاهدا في سبيل الله،-ثمّ رفع يده، وقال:-أين المجاهدون، فخرّ عن دابّته فمات فقد وقع أجره على الله، أو لسعته دابّة فمات، فقد وقع أجره على الله أو مات حتف أنفه، فقد وقع أجره على الله، ومن قتل قعصا؛ فقد استوجب المآب» (٢)) (٣).

(٧٩٣) وأخوه لأبيه وأمه: جابر (٤) بن عتيك بن قيس بن الأسود بن مريّ بن كعب بن

بن غنم بن سلمة (٥).

فولد جابر بن عتيك:

-أبا سفيان.

-وعائشة.


(١) المعجم الكبير (ج ٢ ص ١٩١).
(٢) ومثله في: المعرفة والتاريخ (ج ١ ص ٢٦١)، وأشار شيخنا الأكرم في الحاشية إلى ترجمة عبد الله بن عتيك في: تهذيب التهذيب (٥/ ٣١٢)، والصواب: أنه عبد الله بن عبيد يقال له ابن هرمز، وفرق بينهما ابن أبي حاتم الجرح والتعديل (ج ٥ ص ١٠١).
(٣) ما بين (()) كتب بجانب نص المتن، وفي آخره قال: (الحق في سنة تسع وتسعين وستمائة، قاله المصنف).
(٤) سقطت ترجمته من: طبقات ابن سعد، ويرد اسمه ونسبه في ترجمة زوجته هند بنت البراء بن معرور، (ج ٨ ص ٤٠٠)، وفي: الإصابة (ج ١ ص ٢١٦)، قال: (وذكر ابن سعد عن جماعة من العلماء بالسير أنه شهد ما بعد أحد).
(٥) طبقات خليفة (ص ١٠٣) وأضاف: (كعبا) بين: (غنم بن سلمة)، وتهذيب الكمال (ج ٤ ص ٤٥٤) وأخطأ المحقق في الحاشية حين أشار إلى جابر بن عتيك بن قيس بن هيشة الأوسي من طبقات خليفة ووقع في نفس الوهم لمن سبقه، وكذلك ترجمته في التاريخ الكبير والجرح والتعديل والثقات والاستيعاب وأسد الغابة، لا تخص صاحب الترجمة، وقال الحافظ‍ الدمياطي: (عثرت في الاستيعاب لأبي عمر على عدة أوهام؛ ومنها: أنه أسقط‍ في كتابه: جابر بن عتيك بن قيس بن الأسود بن مريّ بن كعب بن غنم بن سلمة، أخا عبد الله بن عتيك بن قيس، أحد الخمسة الخزرجيين الذين قتلوا أبا رافع ابن أبي الحقيق بخيبر) طبقات الشافعية الكبرى للسبكي (ج ١٠ ص ١٠٧)، وانظر: التبصير (ج ٢ ص ٧٤٤).

<<  <  ج: ص:  >  >>