للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

(٢٨٩) وبنت عمها: نائلة (١) بنت عبيد بن الحرير (٢).

أم: عبد الرحمن بن معمر بن حزم.

وأمها: زغيبة (٣) بنت أوس بن خالد بن الجعد، أخت: البراء بن أوس.

أسلمت نائلة، وبايعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.

(٢٩٠) وأخوها لأبيها وأمها: أبو بشير-واسمه-قيس (٤) الأكبر بن عبيد بن

الحرير (٥) بن عمرو (٦) بن الجعد (٧).

فولد أبو بشير:

-بشيرا.

-وأم كلثوم.


(١) طبقات ابن سعد (ج ٨ ص ٤١٧)، وعنده: (الحر) بدلا من: (الحرير) تقدم تصويبه).
(٢) في: عيون التاريخ (ص ٣٤٥)، قال: (الحر)، وفي: المحبر (ص ٤٢٨)، قال: (نائلة بنت قيس بن جرير بن عمرو بن عوف بن مبذول).
(٣) في: طبقات ابن سعد (ج ٨ ص ٤١٧)، (رغيبة) بالراء المهملة.
(٤) سقطت ترجمته من: طبقات ابن سعد المطبوع، ويأتي اسمه ونسبه في ترجمة زوجته: أسماء بنت محرز، الطبقات (ج ٨ ص ٤٢٣)، وفي: تهذيب الكمال (ج ٢٣ ص ٧٩)، وتهذيب التهذيب (ج ١٢ ص ٢٢)، نقلا قول ابن سعد في اسمه ونسبه، وسقط‍ من تهذيب ابن حجر اسم: (الحرير) بين: (عبيد بن عمرو)، وفي الإصابة (ج ٤ ص ٢١)، قال ابن حجر: (وأورده ابن سعد في طبقة من شهد الخندق).
(٥) في: طبقات ابن سعد (ج ٨ ص ٤٢٣)، (الحر)، والاستيعاب (ج ٤ ص ٢٥)، (الحارث)، والاستبصار (ص ٨٤)، (الحرير).
(٦) في: أسد الغابة (ج ٤ ص ١٣٧)، قال: (عبيدا) بدلا من: (عمرو)، وقال كذلك: (أبو بشر)، وفي (ج ٥ ص ٣٣)، أثبته أثبته على الصواب، ولكنه فرق بينه وبين الأول فقال: (شهد أحد .. ، واستشهد يوم اليمامة)، وفي الكنى قال عنه: (شهد بيعة الرضوان ومات بعد الحرة، وقيل مات سنة أربعين والأول أصح لأنه أدرك الحرة .. ).
(٧) طبقات خليفة (ص ١٠٥)، وذكره في الأنصار ممن لم يحفظ‍ لهم نسبا إلى أقصى-آبائهم، والتاريخ الكبير (ج ٨ كنى ص ١٥)، وقال: (أبو بشير الحارثي، ويقال: المازني)، وطبقات مسلم (ر/١١٣)، وقال: (أبو بشير المازني)، والجرح والتعديل (ج ٩ ص ٣٤٧)، وقال كالبخاري، والثقات (ج ٣ ص ٣٤٠)، والمؤتلف للدارقطني (ص ٣٥٤)، والأسامي والكنى للحاكم الكبير (ج ٢ ص ٣٧٢)، وقال فيه: (الساعديّ، والمازني، والحارثي) ولم يتعرف على نسبه، والاستيعاب (ج ٤ ص ٢٥)، وقال: (المازني، والحارثي، والساعديّ .. ، لا يوقف له على اسم صحيح ولا سماه من يوثق به ويعتمد عليه وقد قيل اسمه قيس بن عبيد بن بني النّجّار ولا يصح)، ثم ذكر اسمه ونسبه كما جاء في نص الدمياطي، والاستغناء (ر/٤١)، والإكمال (ج ٢ ص ٨٥)، وعيون التاريخ (ص ٢٤٤).

<<  <  ج: ص:  >  >>