للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

حيث لم يرد ذلك نقول له: هذا التعبير حرام، ثم إن تعبيره به ظانًّا أنه جائز بالتأويل الذي قصده فإنه لا يأثم بذلك لجهله، ولكن عليه ألا يعود لمثل ذلك" (١).

[الله غير مادي]

قال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-: "القول بأن: (الله غير مادي) قول منكر؛ لأن الخوض في مثل هذا بدعة منكرة؛ فالله -تعالى- ليس كمثله شيء، وهو الأول الخالق لكل شيء، وهذا شبيه بسؤال المشركين للنبي -صلى الله عليه وسلم-: هل الله من ذهب أو من فضة أو من كذا وكذا؟ وكل هذا حرام لا يجوز السؤال عنه، وجوابه في كتاب الله {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (١) اللَّهُ الصَّمَدُ (٢) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (٣) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (٤)} (٢)، فكُفّ عن هذا، ما لك ولهذا السؤال؟! " (٣).

يا عبدي - يا أمَتِي:

سئل الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-: "ما حكم قول: يا عبدي ويا أمتي؟ " فقال: "قول القائل: يا عبدي، يا أمتي، ونحوه له صورتان:

الصورة الأولى: أن يقع بصيغة النداء مثل: يا عبدي، يا أمتي؛ فهذا لا يجوز للنهي عنه في قوله -صلى الله عليه وسلم-: "لا يقل أحدكم عبدي وأمتي" (٤).


(١) المناهي اللفظية (ص ٨٩ - ٩٠).
(٢) سورة الإخلاص.
(٣) المناهي اللفظية (ص ٩٥).
(٤) متفق عليه من حديث أبي هريرة. البخاري (٢٥٥٢) ومسلم (٢٢٤٩) (١٥).

<<  <   >  >>