للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[تسمية الله أو وصفه بأسماء وصفات مخترعة]

كقول بعضهم: إن الله هو "العقل العام"، وإنه: "مجموع عقول الكون صغيرها وكبيرها" (١).

أو: "إن الله يعقل ذاته ولا يعقل ما دونها" (٢). وإنه: "العقل الفعال" (٣).

وكقولهم: "الإسلام يؤله العمل؛ لأن الله ذاته عمل في خلق السماوات والأرض" (٤).

وكقولهم: "الله وراء المادة" (٥) .. أو "الله مادة له" (٦).

أو إنه: "حقيقة مطلقة" (٧)، أو وصف الله تعالى بـ "الوجود الكلي" (٨)، "والعلة الأولى" (٩).

أو: "السبب الأول" (١٠) .. "والإرادة الكلية" (١١)، أو: "إنه هو أصل


(١) أطلق هذه العبارات على الله تعالى: عبد الجبار الوائلي في كتابه "وحدة الوجود العقلية" في صفحات عديدة منها ص ١٢٢، ١٥٦، ١٧٠، ١٧٧، وغيرها.
(٢) المصدر السابق ص ١٥٦.
(٣) أطلقها حسن صعب في (الإسلام وتحديات العصر) ص ٦٢.
(٤) قال هذه العبارة أيضا حسن صعب -المصدر السابق، ص ٤٥.
(٥) قالها احمد أمين في (فجر الإسلام) ص ٧٤، ٧٥.
(٦) المرجع السابق نفسه.
(٧) قالها مالك بن نبي في (الظاهرة القرآنية) ص ٩٢.
(٨) أطلقها سيد أمير علي في (روح الإسلام) ص ١٩١.
(٩) أطلقها سيد أمير علي في (روح الإسلام) ص ١٩١.
(١٠) قالها حسن صعب (في الإسلام وتحديات العصر) ص ٦٢.
(١١) سيد أمير علي (روح الإسلام) ص ٢٩.

<<  <   >  >>