للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

يوجه السؤال إلى شخص بهذا اللفظ: ما حكم الشرع؛ لأن المجيب قد يخطئ في جوابه، فلا يكون من الشرع، وإنما يقال: ما رأيكم، أو ما ترون، أو ما حكم الشرع في رأيكم أو في نظركم، أو ما أشبه ذلك" (١).

[ملاك: [التسمية بهذا الاسم]]

سئل الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-: "ما حكم التسمي باسم ملاك (بالفتح) أو ملاك (بالكسر) للأنثى؟ وما هو قولكم فيمن يقول: إن هذا لا يجوز لأن هذه الكلمة مأخوذة من الملك وهم الملائكة ولا يجوز مشابهة الملائكة في ذلك؟ وهل ذلك يا فضيلة الشيخ من تسمية الملائكة تسمية الأنثى كما ورد في القرآن؟ نرجو الإجابة وفقكم الله.

فأجاب: "أنا أكره أن يسمي الإنسان ابنته ملاك أو مَلَك، وأقول: هل ضاقت عليه الأسماء؟ الأسماء ألوف مؤلفة، وربما لا يكون عنده إلا هذه البنت. فالأسماء كثيرة يأخذ من أسماء نساء الصحابة -رضي الله عنهن- من أسماء نساء بلده، إما أن يأتي إلى أشياء فيها شك، أدني ما نقول إن فيها شكًا، فدع ما يريبك إلى ما لا يريبك، والأسماء الحمد لله واسعة" (٢).

[الوحي المحمدي]

قال الشيخ ناصر العقل -حفظه الله-: "هذا عنوان كتاب للشيخ محمد رشيد رضا -رحمه الله- وربما تُشعر كلمة (الوحي المحمدي) بأنه غير الوحي الإلهي، كما أنها كلمة لم ترد في الكتاب والسنة، ولا عبارات السلف، في حين أنها تتعلق


(١) "لقاء الباب المفتوح"، (٢/ ٨).
(٢) "اللقاء الشهري"، (٧/ ٤٥) ـ

<<  <   >  >>