للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[تميمة: [تسمية النسيكة بها]]

أما تسمية النسيكة (بالعقيقة) فهو من المناهي اللفظية؛ لأنه -صلى الله عليه وسلم- لما سئل عن العقيقة قال: "لا يحب الله العقوق" (١) كراهية للاسم، وللأسف فاسم (العقيقة) منتشر أكثر من الاسم الشرعي، وهو النسيكة!

أما تسميتها (بالتميمة) فهذا مشهور في بعض البلاد -كبلادنا- ولعله مأخوذ من تمام الشيء، أي أن الله -عز وجل- قد أتم أمر هذا الغلام. والله أعلم.

والأولى أن تسمي (نسيكة) لا تميمة؛ لأنه الوارد في الحديث: "من ولد له ولد فأحب أن يَنْسك عنه فلينسك .. " (٢).

[لا يرحمك الله!]

أخرج البخاري في صحيحه (٣) قوله -صلى الله عليه وسلم-: "كانت امرأتان معهما ابناهما، جاء الذئبُ فذهب بابن أحدهما، فقالت صاحبتها: إنما ذهب بابنك، وقالت الأخرى: إنما ذهب بابنك، فتخاصما إلى داود فقضى به للكبرى، فخرجا على سليمان بن داود فأخبرتاه، فقال: آتوني بالسكين أشقه بينهما. فقالت الصغرى: لا تفعل يرحمك الله، هو ابنها، فقضى به للصغرى".

قال الحافظ ابن حجر في شرحه: "قوله: (لا تفعل يرحمك الله) وقع في رواية مسلم والإسماعيلي من طريق ورقاء عن أبي الزناد "لا، يرحمك الله"


(١) صحيح أبي داود، (٢٤٦٧).
(٢) جزء من الحديث السابق.
(٣) برقم (٣٤٢٧).

<<  <   >  >>