للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

يعود أحد المرضى يقول له: ما تستاهل، كأنه بهذا يعترض على إرادة الله، أو بعض الأشخاص عندما يسمع أن فلانًا من الناس مريض يقول: والله ما يستاهل، نرجو من سماحة الشيخ بيان جواز قول هذه الكلمة من عدمه. جزاكم الله خيرًا.

فأجاب: هذا اللفظ لا يجوز؛ لأنه اعتراض على الله سبحانه، وهو سبحانه أعلم بأحوال عباده، وله الحكمة البالغة فيما يقضيه ويقدره على عباده من صحة ومرض، ومن غنى وفقر وغير ذلك.

وإنما المشروع أن يقول: عافاه الله وشفاه الله، ونحو ذلك من الألفاظ الطيبة.

وفق الله المسلمين جميعًا للفقه في الدين والثبات عليه، إنه خير مسؤول" (١).

[ما كامل إلا محمد -صلى الله عليه وسلم-]

سئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله-: "يتردد على ألسنة بعض الناس قولهم: (ما كامل إلا محمد -صلى الله عليه وسلم-) فهل هذا القول صحيح؟

فأجاب: ليس هذا القول بصحيح، بل الكامل من الرجال كثير، ولكن محمدً -صلى الله عليه وسلم- هو أكملهم، وأفضلهم، لما ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "كمل من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء إلا مريم ابنة عمران، وآسية ابنة مزاحم -يعني زوجة فرعون- وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام" (٢).

وثبت عنه -صلى الله عليه وسلم- ما يدل على أن خديجة -رضي الله عنها- بنت خويلد، أم أولاده -صلى الله عليه وسلم-، ممن كمل من النساء، وهكذا فاطمة ابنته -صلى الله عليه وسلم- ثبت عنه -صلى الله عليه وسلم- أنها سيدة


(١) "مجموع فتاوى ومقالات متنوعة"، (٨/ ٤٢١).
(٢) متفق عليه: رواه البخاري برقم (٣٧٦٩)، ومسلم برقم (٢٤٣١).

<<  <   >  >>