للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وبعد: يجوز أن تقول له: حاضر ولا يجوز أن تقول له: يا سيدي؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- لما قال له بعض الصحابة: أنت سيدنا قال: "السيد الله تبارك وتعالي" (١) رواه أبو داود بإسناد صحيح.

وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم" (٢).

[المرحوم فلان]

سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء: "سمعت بعض الكلمات التي يرددها بعض الناس، فأريد أن أعرف ما هو موقف الإسلام من هذه الكلمات، على سبيل المثال: عندما يتوفى شخص معين يقول بعض الناس: (المرحوم فلان) وإذا كان ذا منصب كبير قالوا: (المغفور له فلان) فهل هم اطلعوا على اللوح المحفوظ وعرفوا أن فلانًا مغفور له وفلانًا مرحوم؟ لذا كان من الواجب عليَّ التساؤل حول هذه النقطة، وقد قال تعالى في كتابه العزيز: {وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ} (٣) أفتوني.

فأجابت: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه .. وبعد:


(١) أحمد ٤/ ٢٤ و ٢٥، وأبو داود برقم ٤٨٠٦، وابن السني في عمل اليوم والليلة برقم ٣٨٧، والبخاري في الأدب برقم ٢١١، والبيهقي في الأسماء والصفات ٢٢، والنسائي في عمل اليوم والليلة برقم ٢٤٥ و ٢٤٦ و ٢٤٧.
(٢) مجلة البحوث الإسلامية (٣٣/ ٦٦).
(٣) سورة آل عمران، الآية (١٨٧).

<<  <   >  >>