للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

غفر الله لنا وله - في هذه الخطيئة غلوه في مدح ملكه والإطراء عليه، وصدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في قوله: (المدح هو القزع) " (١).

[الاستعمار]

يطلق بعض الناس على فترة احتلال النصارى لكثير من بلاد المسلمين إبان سقوط الدولة العثمانية: (الاستعمار)، وهذا مخالف للواقع.

قال الشيخان ناصر العقل وناصر القفاري: "هذه التسمية غير صائبة، فالاستعمار هو العمران والإصلاح. والأولى أن يقال: الاستعباد، أو الاحتلال، أو الاغتصاب، أو التخريب، ونحو ذلك" (٢).

وقال الدكتور محمد عبد القادر أبو فارس: "إن كلمة الاستعمار مصدر وفعله استعمرَ، وهذا المصطلح أُطلق على عهد احتلال الدول الكبرى القوية والغنية البلاد الصغرى والفقيرة والضعيفة، وفرض هيمنتها عليها وحكمها بالحديد والنار، ونهب خيراتها واستغلال ثرواتها. وقد بدأ الاستعمار منذ القرن التاسع عشر الميلادي واستمر في القرن العشرين.

والمُستعمرَةُ: هي الإقليم الذي يحكمه أجنبي مستغل. وقد وقعت البلاد العربية والإسلامية تحت حكم المستعمرين.

والدولة المستعمِرة: هي الدولة التي تفرض على المنطقة المُستعمَرة سيادتَها وتستغل خيراتها.


(١) أداء ما وجب (ص ١٦) نقلاً عن مقدمة (الآيات البينات) لابن دحية، تحقيق: جمال عزون (ص ٧٨).
(٢) الموجز في الأديان والمذاهب المعاصرة (ص ٧٥)، وانظر رسالة "تسامح الغرب مع المسلمين" العبد اللطيف الحسين، (ص ٩١).

<<  <   >  >>