للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

من يريد الاستمتاع بما حرم الله عليه، وهذا لا يجوز" (١).

[اللهم أحسن وقوفنا بين يديك [قولها بعد الإقامة]]

" سئل الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- عن قول: اللهم أحسن وقوفنا بين يديك، بعد الإقامة للصلاة، فأجاب: "قول: اللهم أحسن وقوفنا بين يديك، بعد الإقامة: لا أصل له" (٢).

[الشرق الأوسط]

يقول الأستاذ محمد قطب -وفقه الله-: "كلمة: (الشرق الأوسط) كلمة دخيلة من تخطيط الأعداء من أجل تسويغ إقامة الدولة اليهودية في المنطقة؛ فإنها لو بقيت في التسمية منطقة إسلامية أو حتى عربية، فكيف تقوم فيها دولة لليهود؟! أمَّا حين تصبح منطقة جغرافية لا انتماء لها فكل شيء ممكن حينئذٍ" (٣).

وقال الأستاذ عيسى القدومي: "مصطلح: "الشرق الأوسط" جاء كمقدمة ضرورية للتعايش مع اليهود، ولإفساح مكان للكيان اليهودي في المنطقة العربية الإسلامية؛ وذلك للإقرار والاعتراف في أن يكون اليهود عضوًا في جسم الدول العربية والأمة الإسلامية، وجزءٌ من تلك المنطقة، مما يعطي اليهود صفات الجوار والوحدة ومشاركة القرار!!.

وأصبح ذلك المصطلح يقحم ويتكرر عشرات المرات يوميًا في وسائل


(١) أخطاء شائعة، للخراز (ص: ٤٠ - ٤١). و"نظرات في بعض الحكم والأمثال" ص (٨ - ٩).
(٢) البدع والمحدثات، جمع: حمود المطر، نقلًا عن (الفريد في المخالفات) للأخ أسامة العبد اللطيف (ص ٨).
(٣) مذاهب فكرية معاصرة، (ص ٥٨٦).

<<  <   >  >>