للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

عن قول الظالمين والكافرين والجاهلين، وتعالى علوًا كبيرًا، ولواجب النصح الله ولعباده جرى التنبيه، والله ولي التوفيق، وهو حسبنا ونعم الوكيل، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه" (١).

[خلف الله]

سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عن هذا الاسم فقالت: "إذا كان المقصود باسم (خلف الله) أنه يخلف الله ويأتي بعده خلفًا عنه، أو يكون خليفة له؛ فالتسمية ممنوعة.

وأما إذا كان المقصود بالتسمية: أن الولد عطاء من الله، وهبه سبحانه لعبده خلفًا عن عطاء سابق؛ فالتسمية به جائزة" (٢).

[عبد النبي]

سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عن هذا الاسم ونحوه مثل: (عبد المسيح، عبد الرسول) فقالت: "لا يجوز؛ لما فيه من الغلو في الأنبياء وغيرهم، بتعبيد الناس لهم، وإعطائهم حقًا من حقوق الله كذبًا وزورًا" (٣).

[سبحان الله ميانقل]

سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عن هذا الاسم فقالت لصاحبه: "يجب عليك تغيير هذا الاسم؛ لأن شخصك ليس هو سبحان الله، وإنما سبحان الله ذكر من الأذكار الشرعية. ويجب أن يغير إلى اسم


(١) "مجموع فتاوى ومقالات متنوعة للشيخ ابن باز -رحمه الله- (٣/ ١٧٠).
(٢) "فتاوى اللجنة"، (١١/ ٤٧١).
(٣) "فتاوى اللجنة"، (١١/ ٤٧٧).

<<  <   >  >>