للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

في القرآن ولا في السنة بأن الموجود اسم من اسماء الله تعالى. وأسماء الله تعالى حسني، فلا بد أن تشتمل على وصف ومعنى وهو أحسن ما يكون من الأوصاف والمعاني في دلالة هذه الكلمة، والوجود معني مشترك، يشترك فيه الخالق والمخلوق،؛ فكل ما في الكون موجود، وكل أحد يصدق عليه أنه موجود، وإن كان وجود الخالق غير وجود المخلوق" (١).

وقال الشيخ بكر أبو زيد في "تسمية المولودة: "ومن هذا؛ الغلط في التعبيد لأسماء يُظن أنها من أسماء الله تعالى؛ وليست كذلك؛ مثل: … عبد الموجود (٢).

[إننا نناجيه وهو في قبره]

جاء في مجلة التوحيد المصرية تعقيب من الشيخ أحمد طه نصر قال فيه: "أستاذنا وأخونا الفاضل الشيخ صفوت الشوادفي، السلام عليكم ورحمة الله: أضرع إلى الله العلي القدير أن يزيدكم توفيقًا وعونًا، وأن يجعل عملنا جميعًا مطية إلى الآخرة، وأن يجزل لكم الأجر والثواب، وحسيبكم الله الذي لا يضيع أجر المحسنين.

أكتب همسة في أذن من أحب وأعتز بهم محبة في الله، وتعاونًا على البر والتقوي.

أخي الحبيب طالعت العدد الأخير من مجلتنا الحبيبة -مجلة التوحيد- نفع


(١) مجلة التوحيد (س ٢٠، ع ٣، ص ٦).
(٢) تسمية المولود، (ص ٦٠). وانظر: "الإنباه إلى ما ليس من أسماء الله" للشيخ صالح العصيمي، (ص ٤٩ - ٥٠)، و "الكلمات النافعة" للشيخ وحيد بالي، (ص ٥٨).

<<  <   >  >>