للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[وصف الكتاب]

في هذا البحث الماتع يستعرض لنا الباحث -أبو بكر كافي- المواقف المشهورة عن كبار المستشرقين من مسألة جمع القرآن الكريم وتدوينه وترتيبه والمراحل التي مر بها، حيث أثار كثير من المستشرقين شبهات ومزاعم باطلة حول هذه المسألة، وفي هذا الكتاب يعرض لنا المؤلف هذه المزاعم والشبهات كما أنه يحلل لنا دوافعها وأهدافها ويتعقبها بالنقد والرد ليدحضها بشكل علمي وموضوعي مبينًا كم الأغاليط الموجودة فيها.

الدراسة الخامسة: جمع القرآن الكريم حفظا وكتابة، أ. د. علي بن سليمان العبيد، الناشر: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف-المدينة النبوية، الطبعة: الأولى، سنة النشر: ١٤٢١ هـ، عدد المجلدات: ١.

[وصف الكتاب]

لقد تناول الباحث الجمع في عهوده الثلاثة باختصار شديد في قرابة: ٧٣ صفحة، وقد تبع من سبقه، وقد جاء بحثه متميزًا بسهولة الأسلوب ووضوح العبارة، فجزى الله الباحث خيرًا، ولكنه لم يضف إلى بحثه جديد بحث.

الدراسة السادسة: جمع القرآن الكريم في عهد الخلفاء الراشدين، أ. د. فهد بن عبد الرحمن بن سليمان الرومي، عدد الصفحات: ٤٢، مصدر الكتاب: موقع الإسلام.

[وصف البحث]

هو بحث مختصر للغاية، غير إن صاحبه له رسوخ في تقديم مادة علمية مؤصلة وإن كانت موجزة.

[مقارنة بين تلك البحوث وهذا البحث]

وبعقد مقارنة بين تلك البحوث وبين البحث الماثل بين ناظري القارئ الكريم يلاحظ ما يلي:

١ - كلها مختصرة جدًا، وهذا الاختصار قد لا يقاوم مكانة وقدر وعظم باب الجمع العثماني وذلك لما له من أهمية كبرى ولكثرة ما يتعلق به من مباحث رئيسة تلامس الموضوع من جميع جوانبه.

٢ - لم يتناول أي بحث منها الجمع العثماني من جميع جوانبه في حدود رؤية الباحث

٣ - لم يقف الباحث على بحث مستقل قد تناول الجمع العثماني بشمولية وتحقيق وتدقيق علمي بما فيه تلك الدراسات السابقة.

مما سبق ذكره باقتضاب يتبين ما تفرد به هذا البحث عن غيره وما تميز به، كما يتبين مسيس الحاجة لدراسات وتحقيقات علمية تتناول الجمع العثماني وكل ما يتعلق به من مباحث في بحث علمي واحد - مؤصل - يجمع ويلم شعثه وأصوله كلها.

<<  <   >  >>