للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

ولذا قال البيهقي (ت: ٤٥٨ هـ) -رحمه الله- في "معرفة السنن والآثار":

روينا عن شعبة قال: "كفيتكم تدليس ثلاثة: الأعمش وأبي إسحاق وقتادة". (١)

ولهذا قال الحافظ ابن حجر في: " تعريف أهل التقديس بمراتب الموصوفين بالتدليس":

"فهذه قاعدة جيدة في أحاديث هؤلاء الثلاثة: أنها إذا جاءت من طريق شعبة، دَلّت على السماع ولو كانت معنعنة" (٢).

ثانيًا: الراوي الثاني: أبو إسحاق السبيعي (٣)

الكلام على أبي إسحاق السبيعي:

وأبو إسحاق السبيعي هو: عمرو بن عبد الله السبيعي الهمداني.

مشهور بالتدليس وهو تابعي ثقة، وثقه النسائي وابن معين وقال عنه العجلي: كوفي تابعي ثقة.

قال عنه ابن أبي حاتم الرازي (ت: ٣٢٧ هـ) - رحمه الله -:

ثقة: وهو أحفظ من أبي إسحاق الشيباني، ويشبه الزهري في كثرة الرواية واتساعه.

وقال ابن حِبَّان الدارمي، البُستي (ت: ٣٥٤ هـ) رحمه الله- في كلامه عن الطبقة الثالثة من المدلسين:

"الثقات المدلسون الذين كانوا يدلسون في الأخبار مثل … والأعمش وأبو إسحاق و … ومن أشبههم ممن يكثر عددهم من الأئمة المرضيين وأهل الورع في الدين كانوا يكتبون عن الكل ويروون عمن سمعوا منه فربما دلسوا عن الشيخ بعد سماعهم عنه عن أقوام ضعفاء لا يجوز

الاحتجاج بأخبارهم، فما لم يقل المدلس وإن كان ثقة حدثني أو سمعت فلا يجوز الاحتجاج بخبره ..


(١) يُنظر: تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي، أبواب الطهارة- باب: ١، (١/ ٢٠).
(٢) يُنظر: طبقات المدلسين- تعريف أهل التقديس بمراتب الموصوفين بالتدليس- للحافظ ابن حجر: (١/ ٥٨):
(٣) - أبو إسحاق السبيعي: (٣٣ هـ - ١٢٧ هـ) تابعي وأحد رواة الحديث النبوي، وعالم أهل الكوفة ومحدثها في زمانه.
وأبو إسحاق السبيعي هو: عمرو بن عبد الله بن ذي يحمد، وقيل: عمرو بن عبد الله بن علي الهمداني الكوفي الحافظ، شيخ الكوفة وعالمها ومحدثها لم أظفر له بنسب متصل إلى السبيع، وهو من ذرية سبيع بن صعب بن معاوية بن كثير بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيران بن نوف بن همدان. وكان - رحمه الله - من العلماء العاملين، ومن جلة التابعين.
يُنظر: سير أعلام النبلاء: (٥/ ٩٣٩).

<<  <   >  >>