للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[أسباب اختيار الشيخ الحصري (ت: ١٤٠٠ هـ) -رحمه الله-]

إن من أظهر أسباب اختيار الشيخ الحصري لهذه المهمة الجليلة والمنقبة العظيمة

هو تقدمه على أقرانه في إتقان التلاوة وجودة الأداء وحصوله في ذلك علي أعلى تزكية من لجنة مراقبة الشؤون الدينية بوزارة الوقاف، وهي أعلى جهة متخصصة في هذا الجانب، وذلك بشهادة أعضائها الذين هم أئمة علم القراءات وسادة علم التجويد وفرسان هذا الميدان والتي ورد في نصها ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

تنفيذًا لما رأته لجنة مراقبة الشئون الدينية من تأليف لجنة فنية لاختيار قارئ مُجِيد يشغل وظيفة قراءة السورة بالمسجد الحسيني من السادة:

فضيلة الشيخ على محمد الضباع شيخ المقارئ المصرية

فضيلة الشيخ عبد الفتاح القاضي شيخ معهد القراءات

فضيلة الشيخ عامر السيد عثمان شيخ مقرأة الإمام الشافعي والمدرس بمعهد القراءات

وقد اجتمعت اللجنة وعرض عليها أسماء القراء الذين تردد ذكرهم في شغل هذه الوظيفة وهم:

١ - الشيخ طه الفشني (ت: ١٣٩١ هـ)

٢ - الشيخ عبد الباسط عبد الصمد (ت: ١٤٠٩ هـ)

٣ - الشيخ محمود على البنا (ت: ١٤٠٥ هـ)

٤ - الشيخ كامل يوسف البهتيمي (ت: ١٣٨٨ هـ)

٥ - الشيخ عبد العظيم زاهر (ت: ١٣٩٠ هـ)

٦ - الشيخ أبو العينين شعيشع (ت: ١٤٣٢ هـ)

٧ - الشيخ مصطفى إسماعيل (ت: ١٣٩٩ هـ)

٨ - الشيخ محمود خليل الحصري (ت: ١٤٠٠ هـ)

٩ - الشيخ محمد صديق المنشاوي (ت: ١٣٨٩ هـ)

١٠ - الشيخ محمد سلامة (ت: ١٤٠٢ هـ)

وبعد أن استمعت اللجنة إلى السيد مراقب عام الشئون الدينية قررت أنها (١) غير مقيدة بالاختيار من هذه الأسماء وأن لها أن تختار من غيرها من يرونه أكفأ لهذه الوظيفة.


(١) في الأصل: "بأنها" وتم تعديلها إلى: " قررت أنها" ليستقيم الكلام.

<<  <   >  >>