للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

المتشابهة، وميّزاها بمداد من نفس لون الكتابة، إلى أن جاء الإصلاح الأخير، في العصر العباسي الأول حيث اضطلع الخليل بن أحمد الفراهيدي في القرن الثاني الهجري، بمهمة إبدال نقط أبي الأسود الدؤلي بالحركات المعروفة اليوم، من فتحة وكسرة وضمة وتنوين وشدّ وهمزة وعلامة ألف الوصل، وعلامة المدّ، "ثم تدرج الناس في وضع الرموز التي تشير إلى رؤوس الآيات، وعلامة الوقف إلى غير ذلك من وجوه التحسين".

[كلام أئمة التابعين في نقط المصحف]

وقد تنازع العلماء في عصر التابعين وتابعيهم في كراهية نقط المصاحف وتشكيلها على قولين مشهورين هما: روايتان عن أحمد (١)، وقد رويت كراهية ذلك عن ابن سيرين الإمام مالك (٢)، وروي جوازه عن الحسن البصري وابن أبي ليلى (٣)، والقول بجوازه هو الأشهر، حتى لقد نقل أبو عمرو الداني اتفاق المسلمين عليه. (٤)

وهذا ضبط بالشكل "تقريبي" لحروف كلمات القرآن وآياته في عهد رابع الخلفاء الراشدين-علي بن أبي طالب - رضي الله عنه-، كما هو في شكل: (٨)

ضبط بالشكل "تقريبي" لحروف كلمات القرآن وآياته في عهد رابع الخلفاء الراشدين شكل: (٨)

[المرحلة الثالثة: وضع النقط على الحروف]

وهذا ضبط بالشكل "تقريبي" لوُضع النقاط على حروف الكلمات والآيات، وكان ذلك في عهد الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان (ت: ٨٦ هـ)، كما هو موضح في شكل: (٩).


(١) - ينظر: مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية: (١٢/ ١٠٢).
(٢) ينظر: المحكم في نقط المصاحف لأبي عمرو الداني: (ص: ١١، ١٥). المحكم في نقط المصاحف المؤلف: عثمان بن سعيد بن عثمان بن عمر أبو عمرو الداني (المتوفى: ٤٤٤ هـ) المحقق: د. عزة حسن الناشر: دار الفكر - دمشق الطبعة: الثانية، ١٤٠٧ عدد الأجزاء: ١
(٣) - ينظر: المرجع السابق: (ص ١٢، ١٣).
(٤) - ينظر: كتاب النقط المطبوع مع المقنع: (ص ١٣٠)، والتبيان في آداب حملة القرآن للنووي: (ص: ١٨٩، ١٩٠). ويُنظر: كتابة القرآن الكريم بنظام برايل للمكفوفين، عن موقع المسلم، بتاريخ: ١٣/ ١٠/ ١٤٢٧ هـ.

<<  <   >  >>