للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

وكان الشيخ عبد الفتاح القاضي ضمن أعضاء اللجنة في بادئ الأمر، ولكنه لم يتمكن من إتمام متابعة عمله معهم لبعض الأسباب والتي كان من أبرزها بعد عمله عن مقر عمل اللجنة بالقاهرة.

و يؤكد الوزير "طعيمة":

بأن هذا التسجيل: كان أول تسجيل صوتي للقرآن الكريم في العالم بعد عهد عثمان بن عفان، رضى الله عنه …

ففي يوم ٢٣ يوليو ١٩٦٠ بدأ توزيع المصحف المرتل للمرة الأولى فى تاريخ الإسلام ..

[أثر ظهور أول تسجيل للقرآن]

كان لتسجيل القرآن المرتل صوتيًا آثار بعيدة المدى، فقد حرصت جميع محطات الإذاعات الإسلامية على إذاعته فى برامجها، حتى أن الاهتمام أثار الأمريكان، فجاءني السفير الأمريكي زائرًا

فى الوزارة طالبًا نسختين من الأسطوانات لمكتبة "الكونجرس". (١) وبالفعل هذه النسخة المباركة لاتزال محفوظة في مكتبة "الكونجرس".

بشرى البث الثاني لمصحف الشيخ الحصري المرتل في إذاعة القاهرة:

فبعد مضي عام وثلاثة أشهر من تسجيله وتوزيعه عبر اسطوانات تتابع البشائر

ويأذن الله تعالى ببث هذا المصحف عبر نطاق أوسع بواسطة إذاعة القاهرة.

ففي صباح يوم (الإثنين ٨ من ربيع الآخر ١٣٨١ هـ = ١٨ سبتمبر ١٩٦١ م) وفي تمام الساعة السادسة صباحًا، أذيع لأول مرة عبر إذاعة القاهرة المصحف المرتل بصوت القارئ الشيخ محمود خليل الحصري، ولم يكن للناس عهد بهذه الطريقة المرسلة في قراءة القرآن التي لا تعتمد على التلحين والتطريب والأداء النغمي. واستحسن الناس هذه القراءة التي تقوم على براعة القارئ في دقة الأحكام ومراعاة المخارج والحروف إلى حد الامتياز، قبل براعته في الأداء الصوتي. وكان حظ الشيخ الحصري موفورًا من ذلك كله، دقة وبراعة.

وتلا الحصري في التسجيل القارئ مصطفى إسماعيل، وكان قد ملأ الدنيا وشغل الناس بطريقته الجديدة في أدائه المتميز، وقدرته على التحليق في آفاق عليا من جمال التعبير الصوتي، مع الالتزام

بأحكام القراءة. وجاءت تلاوته للقرآن الكريم في غاية من العذوبة والجمال، والتعبير عن المعاني بأداء خارق دون أن تشعر أنه يتكلف ذلك أو يجهد نفسه فيه. (٢)


(١) - المرجع السابق نفسه.
(٢) المصحف المرتل .. والعظماء الخمسة، مقال بقلم أحمد تمام، عن مدونة الشيخ عماد عفت رحمه الله تعالى، بتاريخ: ١/ ١١/ ٢٠٠٧ م.

<<  <   >  >>