للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

صورة مصحف المخللاتي

شكل: (٣)

[الطبعة الثامنة: طبعة الملك فؤاد (ت: ١٣٥٥ هـ)]

وفي عهد الملك فؤاد طُبِع المصحف مرة أخرى عام ١٩١٨ م وقام على تصحيحه وتدقيقه الشيخ محمد خلف الحسيني؛ شيخ المقارئ المصرية، تحت إشراف مشيخة الأزهر الشريف، وتمت مراجعته في م ١٩١٨، وتم جمعه وترتيبه في المطبعة الأميرية، وطبع في مصلحة المساحة عام ١٩٢٤ م.

وكانت تلك هي الطبعة الأولى، وسمي بالمصحف الملكي المصري، وجاء على أحسن وجه من حيث ترقيم الآيات وعلى أساس علمي قويم، فقد اُتبعت في عد الآيات طريقة الكوفيين عن عبد الله بن حبيب السلمي عن علي بن أبي طالب، وبحسب ما ورد في كتاب «ناظمة الزهر» للشاطبي.

وبحسب ما جاء في مؤلفات هؤلاء العلماء تم تحديد عدد آيات القرآن بـ (٦٢٣٦ آية)، والدائرة المُزخرفة بوسطها رقم الآية من السورة. عدد صفحاته ٨٢٦.

- ولكن في عهد الملك فاروق، وجد علماء الأزهر أخطاء في المصاحف التي طُبعت في عهد أبيه؛ فمنها أخطاء في الرسم العثماني وأخطاء في ضبط أواخر الكلمات في بعض السور القرآنية وكذلك

<<  <   >  >>