للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

قال الفيروز أبادي (ت: ٨١٧ هـ) -رحمه الله-:

الخشوع: الخضوع، كالاختشاع - والفعل كمنع - أو قريب من الخضوع، أو هو في البدن والخشوع في الصوت والبصر، والخشوع: السكون والتذلل. (١)

الخشوع: الخُضوعُ، والسُّكونُ، والتذلُّلُ، والفعل منه: خَشَعَ؛ يُقال: خشَع الشخصُ لربّه: أي خضع واستكان، وتضرّع، وتذلّل، والخُشوعُ يمكن أن يكون في البدن، أو الصوت، أو البصر. (٢)

قال أبو السعادات ابن الأثير (ت: ٦٠٦ هـ) -رحمه الله-:

والخشوع في الصوت والبصر كالخضوع في البدن. (٣)

وقال ابن القيم (ت: ٧٥١ هـ) -رحمه الله-:

والخشوع في أصل اللغة: الانخفاض، والذّل، والسكون، قال اللَّهُ تعالى: (وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا) (طه: ١٠٨) أي سكنت، وذلَّت، وخضعت، ومنه وصف الأرض بالخشوع، وهو يبسها، وانخفاضها، وعدم ارتفاعها بالري والنبات، قال اللَّه تعالى: (وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (فصلت: ٣٩). (٤)

ب- الخشوع شرعًا:

والخشوع في الشرع: خضوع القلب، وتذلله لله -سبحانه-، كما عرّفه بذلك الإمام ابن القيّم -رحمه الله-، وقِيل بأنّه: القبول، والانقياد إلى الحقّ والصواب دون أيّ مانعٍ، حتى وإن اختلف الحقّ مع الهوى والرغبة، وأضاف ابن رجب الحنبلي في تعريف الخشوع أنّه: رقّة القلب مع اللين والانكسار والحُرقة، وتجدر الإشارة إلى أنّ الخشوع يكون في القلب، مع بيان آثاره في

الجوارح، (٥) ومن المواضع التي يجدر بالمسلم الخشوع فيها أثناء تلاوته لآيات القرآن الكريم؛ سواءً في الصلاة أم خارجها، إلّا أنّه في الصلاة آكدٌ. (٦)

قال ابن القيم (ت: ٧٥١ هـ) -رحمه الله-:

وأجمع العارفون على أن الخشوع محله القلب، وثمرته على الجوارح، وهي تظهره. (٧)


(١) - القاموس المحيط، لمحمد بن يعقوب الفيروز أبادي، ت ٨١٧ هـ، باب العين، فصل الخاء، ص ٩٢١.
(٢) - تعريف و معنى خشع في معجم المعاني الجامع - معجم عربي، بتصرّف.
(٣) النهاية في غريب الحديث والأثر، باب الخاء مع الشين (٢/ ٣٤).
(٤) - مدارج السالكين، لابن القيم (١/ ٥٢٠)
(٥) د. محمد الصّباغ (١٩٩٩ م)، الخشوع في الصلاة (الطبعة الثالثة)، السعودية: مكتبة الورّاق، صفحة ١٢ - ١٦.
(٦) - صلاة المؤمن: (ص: ٣١٠)، الدكتور: سعيد بن وهف القحطاني، صلاة المؤمن - مفهوم، وفضائل، وآداب، وأنواع، وأحكام، وكيفية في ضوء الكتاب والسنة (الطبعة الرابعة) (٢٠١٠ م)، جزء ١، بتصرّف.
(٧) - مدارج السالكين، لابن القيم (١/ ٥٢١)

<<  <   >  >>