للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

أعمال الجوارح غير داخلة فيه، ولا يزيد ولا ينقص (١).

قال شيخ الإسلام عن قول الأشاعرة في الإيمان: "وليس الإيمان إلا مجرد التصديق الذي في القلب والمعرفة، وهذا أشهر قولي أبي الحسن الأشعري وعليه أصحابه كالقاضي أبي بكر وأبي المعالي وأمثالهما، ولهذا عدَّهم أهل المقالات من المرجئة، والقول الآخر عنه كقول السلف وأهل الحديث: إن الإيمان قول وعمل، وهو اختيار طائفة من أصحابه" (٢) (٣).

وقد استقر المذهب الأشعري على رأي الجهمية في هذه المسألة (٤)، وعليه جمهور الماتريدية (٥) أيضًا.

٣ - الكرامية (٦): يرون أن الإيمان هو القول باللسان فقط، وأخرجوا منه


(١) ينظر: التمهيد للباقلاني (٣٨٩) ت: عماد أحمد حيدر، مؤسسة الكتب الثقافية، ط ١، ١٤٠٧ هـ، الإرشاد (٣٩٧، ٣٩٩) للجويني، ت: د. محمد يوسف موسى، مكتبة الخانجي مصر، ١٣٦٩ هـ، المواقف (٣/ ٥٣٧ - ٥٤٣) للإيجي، ت: عبد الرحمن عميرة، دار الجيل بيروت، ط ١، ١٩٧٧ م.
(٢) مجموع الفتاوى (٧/ ٥٠٩).
(٣) منهم أبو العباس القلانسي وأبو علي الثقفي، وأبو عبد الله بن مجاهد، ينظر: مجموع الفتاوى (٧/ ١١٩).
(٤) ينظر: موقف ابن تيمية من الأشاعرة (٢/ ١٢١٧)، أعمال القلوب د. سهل العتيبي (٢/ ٧٨٧).
(٥) ينظر: شرح العقائد النسفية (١٥٣ - ١٥٩) للتفتازاني، أعادت طبعه بالأوفست مكتبة المثنى بغداد، والماتريدية دراسة وتقويمًا (٤٥٣ وما بعدها، ٤٦٣ وما بعدها) لأحمد بن عوض الله الحربي، دار العاصمة، ط ١، ١٤١٣ هـ.
(٦) الكرامية: أصحاب محمد بن كرام السجستاني، قال صاحب الملل والنحل: "وهم طوائف بلغ عددهم إلى اثنتي عشرة فرقة .. ولكل واحدة منهم رأي إلا أنه لم يصدر ذلك عن علماء معتبرين" الملل والنحل (١/ ١٠٨، ١١٣)، ووصفهم بقلة العلم وكثرة الجهل.
وقولهم في الإيمان شاذ، قال عنهم شيخ الإسلام في رده على قولهم: إن المنافق مؤمن في الدنيا: "إلا عند طائفة من المرجئة وهم الكرامية الذين قالوا: إن الإيمان هو مجرد التصديق في الظاهر، فإذا فعل ذلك كان مؤمنًا وإن كان مكذبًا في الباطن، وسلموا أنه معذب مخلد في الآخرة، فنازعوا في اسمه لا في حكمه، ومن الناس من يحكي عنهم أنهم جعلوهم من أهل الجنة، وهو غلط عليهم، ومع هذا فتسميتهم له مؤمنًا بدعة ابتدعوها مخالفة للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة، وهذه البدعة الشنعاء هي التي انفرد بها الكرامية دون سائر مقالاتهم" مجموع الفتاوى (٧/ ٤٧٥ - ٤٧٦). وينظر كذلك: مقالات الإسلاميين (١/ ١٢٠ - ١٢١).

<<  <   >  >>