للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

والوعظ: النصح، والتخويف، والتذكير بالعواقب، وبالخير، وما يرق له القلب من ثواب وعقاب (١).

[٢ - تعريف الحسنة]

من الحسن وهو: ضد القبح (٢).

ثانيًا: التعريف الاصطلاحي:

يقول البغوي رحمه الله في معنى الموعظة الحسنة: "وقيل: الموعظة الحسنة هي الدعاء إلى الله بالترغيب والترهيب.

وقيل: هو القول اللين الرقيق، من غير غلظة ولا تعنيف" (٣).

ويقول الشوكاني رحمه الله: "والموعظة الحسنة وهي المقالة المشتملة على الموعظة الحسنة التي يستحسنها السامع، وتكون في نفسها حسنة باعتبار انتفاع السامع بها" (٤).

ويقول السعدي رحمه الله عن الموعظة الحسنة: "الأمر والنهي المقرون بالترغيب والترهيب" (٥).

ويقول ابن عاشور (٦) رحمه الله: "والموعظة: القول الذي يلين نفس المقول له لعمل


(١) ينظر: الصحاح (٣/ ١١٨١)، مقاييس اللغة (٦/ ١٢٦)، لسان العرب (٧/ ٤٦٦) مادة (وعظ).
(٢) ينظر: الصحاح (٥/ ٢٠٩٩)، مقاييس اللغة (٢/ ٥٧)، لسان العرب (١٣/ ١١٤) مادة (حسن).
(٣) تفسير البغوي (٥/ ٥٢).
(٤) فتح القدير (٣/ ٢٤٢).
(٥) تفسير السعدي (٤٥٢).
(٦) المفسر محمّد الطاهر بن محمّد بن محمّد الطاهر بن محمّد الشاذلي، ويعرف بابن عاشور، رئيس المفتين المالكيين بتونس وشيخ جامع الزيتونة وفروعه بتونس، وله تفسير التحرير والتنوير وغيره، وهو في الصفات على طريقة الأشاعرة، توفي رحمه الله سنة (١٣٩٣ هـ).
ينظر: الأعلام (٦/ ١٧٤)، الموسوعة الميسرة في تراجم أئمة التفسير والإقراء والنحو واللغة (٣/ ٢٥٦٥).

<<  <   >  >>