للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

المبحث الأول

الأسس العقدية لصلاح أعمال القلوب

لا شكَّ أن الأسس العقدية لصلاح القلب هي من أهم ما ينبغي الاجتهاد فيه، والحرص عليه، فلن تصلح أعمال القلب إلا إذا بنيت على عقيدة صحيحة سليمة من شوائب الشرك، بني فيها الاعتقاد بأركانه الستة على اليقين والإيمان بالغيب، توحيد سلم من الشرك وشوائبه، وإيمان بالملائكة والرسل والكتب واليوم الآخر وبالقضاء والقدر، كل ذلك وفق معتقد السلف أهل السنة والجماعة، وهذه إشارات إلى ذلك في المطالب الآتية:

[المطلب الأول: التوحيد]

أولًا: تعريفه:

التوحيد لغة: من وحّد يوحّد توحيدًا، والتوحيد الإيمان بالله وحده لا شريك له، والله الواحد الأحد ذو الوحدانية، وقال ابن فارس (١): "الواو والحاء والدال: أصل واحد يدل على الانفراد" (٢).

والتوحيد شرعًا: عرفه الشيخ ابن عثيمين فقال رحمه الله: "إفراد الله -سبحانه وتعالى- بما يختص به من الربوبية والألوهية والأسماء والصفات" (٣).


(١) أبو الحسين أحمد بن فارس بن زكريا بن محمد بن حبيب الرازي اللغوي، وكان رأسًا في اللغة والأدب، بصيرًا بفقه مالك، مناظرًا متكلمًا على طريقة أهل الحق، ومذهبه في النحو على طريقة الكوفيين، وله المجمل في اللغة، ومقاييس اللغة، وغير ذلك، توفي رحمه الله سنة (٣٩٥ هـ).
ينظر: سير أعلام النبلاء (١٧/ ١٠٤)، البداية والنهاية (١٥/ ٥٠٩)، الأعلام (١/ ١٩٣).
(٢) ينظر: العين (٣/ ٢٨١)، مقاييس اللغة (٦/ ٩٠)، معجم اللغة العربية المعاصرة (٣/ ٢٤٠٩) مادة (وحد).
(٣) مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (٩/ ١) جمع وترتيب: فهد بن ناصر السليمان، دار الوطن، ط ١٤١٣ هـ.

<<  <   >  >>