للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

ثانيًا: تعريف العَمَل في اللغة والاصطلاح:

العَمَل في اللغة: له عدة معان، منها:

الفعل بقصد، إعمال الذهن في التفكير والتدبر والاستنباط، فيقال: أعمل فلان ذهنه في كذا وكذا إذا تدبَّره وفكر فيه، العَمَل أي: المهنة والفعل (١).

العمل في الاصطلاح: يكون معناه بحسب استعماله، ففي التقسيم الإداري ما يكون تحت حكمه ويضاف إليه، فيقال: قرية فلان من أعمال مركز كذا.

وعند أصحاب الاقتصاد: مجهود يبذله الإنسان مقابل تحصيل منفعة (٢).

وقال الراغب (٣) رحمه الله عن ورود لفظ العمل في القرآن الكريم: "والعمل يستعمل في الأعمال الصالحة والسيئة، قال: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ} [البقرة: ٢٧٧]، {وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ} [النساء: ١٢٤]، {مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ} [النساء: ١٢٣]، {وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ} [التحريم: ١١]، وأشباه ذلك. {إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ} [هود: ٤٦] " (٤).


(١) ينظر: تهذيب اللغة (٢/ ٢٥٥) للأزهري، ت: محمد عوض مرعب، دار إحياء التراث، بيروت، ط ١، ٢٠٠١ م، لسان العرب (١١/ ٤٧٥)، المعجم الوسيط (٢/ ٦٢٨) مادة (عمل).
(٢) ينظر: المعجم الوسيط (٢/ ٦٢٨)، وينظر: الموسوعة الحرة على الشبكة.
(٣) أحد الأعلام، النحوي، اللغوي، المفسر: حسين بن محمّد بن المفضل، الأصفهاني، أو الأصبهاني، المعروف بالراغب، أبو القاسم. وفاته رحمه الله سنة (٥٠٠ هـ)، وقيل: سنة (٥٠٢ هـ)، وقيل غير ذلك، حتى إن الإمام الذهبي رحمه الله قال: "لم أظفر له بوفاة ولا بترجمة". من مصنفاته: مفردات ألفاظ القرآن، الذريعة في مكارم الشريعة، وغير ذلك. ينظر ترجمته في: معجم الأدباء (٣/ ١١٥٦) لياقوت الحموي، ت: إحسان عباس، دار الغرب الإسلامي، بيروت، ط ١، ١٤١٤ هـ، سير أعلام النبلاء (١٨/ ١٢٠) للذهبي، ت: مجموعة من المحققين بإشراف شعيب الأرناؤوط، مؤسسة الرسالة، ط ٣، ١٤٠٥ هـ، بغية الوعاة (٢/ ٢٩٧) للسيوطي، ت: محمد أبو الفضل، المكتبة العصرية لبنان.
(٤) المفردات (٥٨٧).

<<  <   >  >>