للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

المبحث الثالث: مواقف من حياة الإمام محمد بن عبد الوهاب عليه رحمة الله يظهر فيها أثر أعمال القلوب عليه وعلى دعوته (١)

[المطلب الأول: أثر عمل القلب على طلبه للعلم، وتعليمه للناس]

[الفرع الأول: أثر عمل القلب في طلبه للعلم]

ولا شك أن المتأمل في حياة هذا الإمام يرى أثر عمل القلب عليه في طلبه للعلم، فقد أعطاه الله فهمًا وذكاء وجَلَدًا وصبرًا على تعلم العلم، وبارك الله له في علمه وعمله، وقد ولد الشيخ رحمه الله في بلدة العيينة (٢) في أسرة علمية، تعلم القرآن وحفظه عن ظهر قلب قبل بلوغه عشر سنين، وكان حاد الفهم وقَّاد الذهن ذكيَّ القلب سريع الحفظ، قرأ على أبيه (٣) في الفقه، وكان رحمه الله تعالى في صغره كثير


(١) ينظر ذلك في: تاريخ ابن غنام (١/ ٢٠٨ وما بعدها)، اعتنى به سليمان الخراشي، دار الثلوثية الرياض، ط ١، ١٤٣١ هـ، عنوان المجد في تاريخ نجد (١/ ٣٣ وما بعدها) لعثمان بن بشر، ت: عبد الرحمن آل الشيخ، من مطبوعات دارة الملك عبد العزيز الرياض، ط ٤، ١٤٠٢ هـ، مشاهير علماء نجد وغيرهم (١٦ وما بعدها)، عقيدة محمد بن عبد الوهاب السلفية وأثرها في العالم الإسلامي (١/ ١٢٥ - ١٢٧) لصالح العبود، من مطبوعات عمادة البحث العلمي بالجامعة الإسلامية، ط ٢، ١٣٢٤ هـ، منهج محمد بن عبد الوهاب في التفسير (٨ - ١٢) لمسعد الحسيني، من مطبوعات الجامعة الإسلامية، الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب ومنهجه في مباحث العقيدة (٢٧ وما بعدها) لآمنة محمد نصير، دار الشروق بيروت، ط ١، ١٤٠٣ هـ.
(٢) العُيَيْنة بلدة صغيرة تقع في الشمال الغربي على بعد ٨٠ كلم من مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية. تقع في ملتقى شعاب وادي حنيفة الرئيسية.
ينظر: معجم اليمامة (٢/ ١٩٨) لعبد الله بن خميس، طبع على نفقة صاحب السمو الملكي سلطان بن عبد العزيز، ط ١، ١٣٩٨ هـ، الموسوعة العربية العالمية (١٦/ ٧٥٨).
(٣) عبد الوهاب بن سليمان بن علي بن مُشَرَّف التميمي النجدي، وكان عالِمًا وفقيهًا وقاضيًا لبلدة العيينة ثم حريملاء، وقد اعتنى بتربية ابنه محمد عناية كبيرة ورباه تربية إسلامية صحيحة حتى صار من أعظم المجددين في العصور المتأخرة، وتوفي رحمه الله سنة (١١٥٣ هـ).
ينظر: الأعلام (٤/ ١٨٢)، علماء نجد خلال ثمانية قرون (٥/ ٤٠) لعبد الله البسام، دار العاصمة الرياض، ط ٢، ١٤١٩ هـ.

<<  <   >  >>