للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[المبحث السابع: الرجاء]

أولًا: التعريف:

تعريف الرجاء في اللغة: من رجا يرجو رجاءً، وهو الأمل نقيض اليأس (١).

والرجاء اصطلاحًا:

عرفه ابن القيم رحمه الله بقوله: "هو النظر إلى سعة رحمة الله" (٢).

وعرف الجرجاني رحمه الله الرجاء فقال: هو: "تعلق القلب بمحصول محبوب في المستقبل" (٣).

وقال الكفوي عليه رحمة الله: "الطمع فِيما يمكن حصوله، ويرادفه الأمل" (٤).

إذن، الرجاء الطمع في رحمة الله والنظر إلى سعتها.

ثانيًا: الرجاء في الكتاب والسنة:

• أخبر -سبحانه وتعالى- عن سعة رحمته فقال تعالى: {وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ} [الأعراف: ١٥٦]، وقال تعالى: {رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا} [غافر: ٧].


(١) ينظر: تهذيب اللغة (١١/ ١٢٤)، مقاييس اللغة (٢/ ٤٩٤)، لسان العرب (١٤/ ٣٠٩) مادة (رجا).
(٢) مدارج السالكين (٢/ ٣٧).
(٣) التعريفات (١٠٩).
(٤) الكليات (٤٦٨).

<<  <   >  >>