للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

١ - هداية الله له، وصفاء العقيدة:

قال تعالى: {مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} [التغابن: ١١].

٢ - الإخلاص لله تعالى.

٣ - صحة التوكل على الله.

٤ - الخوف والرجاء.

٥ - من أكبر دواعي العمل والنشاط، والسعي في الأرض بما يرضي الله تعالى.

٦ - يخلِّص القلوب من كثير من الأمراض التي تعصف بالمجتمعات من الحسد ونحوه.

٧ - تحرير العقول من الخرافة.

٨ - القناعة وعزة النفس.

٩ - يبعث في القلوب الشجاعة والصبر على المكاره.

١٠ - من أعظم الأسباب المعينة للداعية في الصدع بدعوته، والصبر على ما يلقاه في سبيل الله من أذى.

[المطلب الرابع: الإيمان باليوم الآخر]

معنى الإيمان باليوم الآخر، والدليل عليه (١):

التصديق الجازم بوقوعه لا محالة، والعمل بموجب ذلك، ويدخل فيه الإيمان بأشراط الساعة وأماراتها التي تكون قبلها لا محالة، وبالموت وما بعده من فتنة القبر وعذابه ونعيمه، وبالنفخ في الصور وخروج الخلائق من القبور، وما في موقف القيامة


(١) ينظر في ذلك: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة (٥٥) لحافظ الحكمي، ت: حازم القاضي، طبعة وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، ط ٢، ١٤٢٢ هـ، نبذة في العقيدة الإسلامية (٥٢ - ٥٤) لابن عثيمين، دار الثقة مكة، ط ١، ١٤١٢ هـ.

<<  <   >  >>