للمساهمة في دعم المكتبة الشاملة

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الظَّاهر والباطنُ -جل جلاله-

[المعنى اللغوي]

أولًا: المعنى اللغوي لاسم (الظاهر):

قال الجوهري -رحمه الله-: «الظهر: خلاف البطن، وقولهم: لا تجعل حاجتى بظهر، أي: لا تنسها» (١).

قال ابن فارس -رحمه الله-: «الظاء والهاء والراء أصل صحيح واحد يدل على قوة وبروز، من ذلك: ظهر الشيء يظهر ظهورًا فهو ظاهر؛ إذا انكشف وبرز، ولذلك سمي وقت الظهر والظهيرة، وهو أظهر أوقات النهار وأضوؤها، والأصل فيه كله: ظهر الإنسان، وهو خلاف بطنه، وهو يجمع البروز والقوة … » (٢).

ثانيًا: المعنى اللغوي لاسم (الباطن):

قال الجوهري -رحمه الله-: «البطن: خلاف الظهر» (٣).

قال ابن فارس -رحمه الله-: «الباء والطاء والنون أصل واحد لا يكاد يخلف، وهو إنسي الشيء والمقبل منه، فالبطن خلاف الظهر، تقول: بطنت الرجل: إذا


(١) الصحاح (٢/ ٢٩٣).
(٢) مقاييس اللغة (٣/ ٤٧١).
(٣) الصحاح (٥/ ٣٥٧).

<<  <  ج: ص:  >  >>