للمساهمة في دعم المكتبة الشاملة

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

«المحاسبة» (١)

في موضوع المحاسبة سنتطرق للمسائل التالية:

أولًا: تعريف المحاسبة:

قال الماوردي -رحمه الله- في تعريف المحاسبة: «أن يتصفح الإنسان في ليله ما صدر من أفعال نهاره، فإن كان محمودًا أمضاه وأتبعه بما شاكله وضاهاه، وإن كان مذمومًا استدركه إن أمكن، وإن لم يمكن فيتبعها بالحسنات لتكفيرها وينتهي عن مثلها في المستقبل» (٢).

ثانيًا: ثمرات المحاسبة:

للمحاسبة ثمرات عديدة، ومنافع عظيمة، منها:

امتثال أمر الله -عز وجل-؛ إذ يقول سُبْحَانَهُ: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} [الحشر: ١٨]، قال الشيخ السعدي -رحمه الله-: «وهذه الآية الكريمة أصل في محاسبة العبد نفسه، وأنه ينبغي له أن يتفقدها، فإن رأى زللًا تداركه بالإقلاع عنه والتوبة النصوح والإعراض عن الأسباب الموصلة إليه، وإن رأى نفسه مقصرًا في أمر من أوامر


(١) ينظر: إغاثة اللهفان، لابن القيم (١/ ٨١)، وما بعدها.
(٢) أدب الدنيا والدين (ص ٣٥٦).

<<  <  ج: ص:  >  >>