للمساهمة في دعم المكتبة الشاملة

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

أَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيُّ مِنْ طَرِيْقِ الفِرْيَابِيِّ، عَنْ يُوْنُسَ١.

بن وَهْبٍ، حَدَّثَنِي أُسَامَةُ بنُ زَيْدٍ اللَّيْثِيُّ، حَدَّثَنِي بن شِهَابٍ أَنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بنَ المِسْوَرِ قَالَ خَرَجْتُ مَعَ أَبِي وَسَعْدٍ وَعَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ الأَسْوَدِ بنِ عَبْدِ يَغُوْثَ عَامَ أَذْرح فَوَقَعَ الوَجَعُ بِالشَّامِ فَأَقَمْنَا بِسَرْغٍ خَمْسِيْنَ لَيْلَةً وَدَخَلَ عَلَيْنَا رَمَضَانَ فَصَامَ المِسْوَرُ وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ وَأَفْطَرَ سَعْدٌ وَأَبَى أَنْ يَصُوْمَ فَقُلْتُ لَهُ يَا أَبَا إِسْحَاقَ! أَنْتَ صَاحِبُ رَسُوْلِ اللهِ صَلَّى الله عيه وَسَلَّمَ وَشَهِدْتَ بَدْراً وَأَنْتَ تُفْطِرُ وَهُمَا صَائِمَانِ? قال: أنا أفقه منهما.

بن جُرَيْحٍ، حَدَّثَنِي زَكَرِيَّا بنُ عَمْرَو أَنَّ سَعْدَ بن أبي وقاص وفد على مُعَاوِيَةَ فَأَقَامَ عِنْدَهُ شَهْراً يَقْصُرُ الصَّلاَةَ وَجَاءَ شَهْرَ رَمَضَان فَأَفْطَرَهُ مُنْقَطِعٌ.

شُعْبَةُ وَغَيْرُهُ، عَنْ حَبِيْبِ بنِ أَبِي ثَابِتٍ سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بنَ المِسْوَرِ قَالَ كُنَّا فِي قَرْيَةٍ مِنْ قُرَى الشَّامِ يُقَالُ لَهَا عَمَّانُ وَيُصَلِّي سَعْدٌ ركعتين فسألناه فقال أنا نحن أعلم.

بن عُيَيْنَةَ، عَنْ عَمْرٍو قَالَ شَهِدَ سَعْدٌ وَابْنُ عمر الحكمين.

بنُ عُيَيْنَةَ، عَنْ عَلِيِّ بنِ زَيْدٍ، عَنْ سَعِيْدِ بنِ المُسَيِّبِ، عَنْ سَعْدٍ قُلْتُ يَا رَسُوْلَ اللهِ مَنْ أَنَا? قَالَ سَعْدُ بنُ مَالِكِ بنِ وُهَيْبِ بنِ عَبْدِ مَنَافِ بنِ زُهْرَةَ مَنْ قَالَ غَيْرَ هَذَا فَعَلَيْهِ لَعنَةُ اللهِ٢.

قَالَ ابْنُ سَعْدٍ وَأُمُّهُ حَمْنَةُ بِنْتُ سُفْيَانَ بنِ أُمَيَّةَ بنِ عَبْدِ شَمْسِ بنِ عَبْدِ مناف.

قال ابن مندة أسلم سعد بن سبع عشرة سنة وكان قصيرًا دحداحًا شَثْنَ الأَصَابِعِ غَلِيْظاً ذَا هَامَةٍ تُوُفِّيَ بِالعَقِيْقِ فِي قَصْرِهِ عَلَى سَبْعَةِ أَمْيَالٍ مِنَ المَدِيْنَةِ وحمل إليها سنة خمس وخمسين.


١ حسن: أخرجه أحمد "١/ ١٧٠"، والترمذي مختصرا "٣٥٠٥"، والنسائي في "اليوم والليلة" "٦٥٦" وأبو يعلى "٧٧٢"، والطبراني في "الدعاء" "١٢٤"، والحاكم "١/ ٥٠٥"، "٢/ ٣٨٢، ٣٨٣"، والبزار "٣١٥٠" كشف الأستار، والبيهقي في الشعب" "٦٢٠" من طرق عن يونس بن أبي إسحاق، به.
قلت: في إسناده إسماعيل بن عمر، أبو المنذر الواسطي، قال أبو حاتم: صدوق. وقال ابن معين: ليس به بأس.
٢ ضعيف: أخرجه الطبراني في "الكبير" "٢٨٩"، والحاكم "٣/ ٤٩٥"، والفسوي "٣/ ١٦٦"، وابن سعد "٣/ ١٣٧" من طريق علي بن زيد بن جدعان، به.
قلت: إسناده ضعيف، آفته علي بن زيد بن جدعان، فإنه ضعيف.

<<  <  ج: ص:  >  >>