للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
رقم الحديث:

° [١٩٩٤٨] عبد الرزاق، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، قَالَ: سَمِعْتُ بَجَالَةَ التَّمِيمِيَّ، قَالَ: وَجَدَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ مُصْحَفًا فِي حِجْرِ (١) غُلَامٍ * فِي الْمَسْجِدِ فِيهِ: النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَهُوَ أَبُوهُمْ، فَقَالَ: احْكُكْهَا يَا غُلَام، فَقَالَ: وَاللَّهِ لَا أَحُكُّهَا (٢) وَهِيَ فِي مُصْحَفِ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ، فَانْطَلَقَ (٣) إِلَى أُبَيٍّ، فَقَالَ لَهُ: إِنِّي (٤) شَغَلَنِي الْقُرْآن، وَشَغَلَكَ الصَّفْقُ (٥) بِالْأَسْوَاقِ (٦)؛ إِذْ تَعْرِضُ رِدَاءَكَ عَلَى عُنُقِكَ بِبَابِ (٧) ابْنِ الْعَجْمَاءِ.

قَالَ: وَلَمْ يَكُنْ عُمَرُ يُرِيدُ أَنْ (٨) يَأْخُذَ الْجِزْيَةَ مِنَ الْمَجُوسِ، حَتَّى شَهِدَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - أَخَذَهَا مِنْ مَجُوسِ هَجَرَ.

قَالَ: وَكَتَبَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ إِلَى جَزِيِّ (٩) بْنِ مُعَاوِيَةَ عَمِّ الْأَحْنَفِ بْنِ قَيْسٍ: أَنِ اقْتُلْ كُلَّ سَاحِرٍ، وَفَرِّقْ بَيْنَ كُلِّ امْرَأَةٍ وَحَرِيمِهَا فِي كِتَابِ اللَّهِ، وَلَا يُزَمْزَمَنَّ، وَذَلِكَ قَبْلَ أَنْ يَمُوتَ بِسَنَةٍ قَالَ: فَأَرْسَلَنَا فَوَجَدْنَا ثَلَاثَ سَوَاحِرَ، فَضَرَبْنَا أَعْنَاقَهُنَّ (١٠)، وَجَعَلْنَا


° [١٩٩٤٨] [التحفة: خ دت س ٩٧١٧] [شيبة: ١٠٥٢٦، ٣٣٣١٦، ٣٤٦٧٤، ٣٤٧٧٢، ٣٤٨١٠، ٣٤٨٤٨، ٣٤٨٨٧، ٣٤٩٣٦].
(١) الحجر: الثوب والحضن. (انظر: النهاية، مادة: حجر).
* [س/١٩١].
(٢) في (س): "أحككها"، والمثبت موافق لما في "كنز العمال" (٣٦٧٦٣) معزوا لعبد الرزاق.
(٣) في الأصل:" فانطلقوا"، والمثبت من (س)، وفي "كنز العمال": "فانطلقا".
(٤) لم ينقط في الأصل وقبله فيه: "إن"، والمثبت من (س)، وفي "كنز العمال": "أبي".
(٥) الصفق: الخروج إلى التجارة. وأصل الصفقة: ضرب اليد عند البيع علامة إنفاذه. (انظر: القاموس الفقهي) (ص ٢١٣).
(٦) بعده في (س): "احككها"، والمثبت دونه موافق لما في المصدر السابق.
(٧) في (س): "ثياب"، والمثبت موافق لما في المصدر السابق.
(٨) قوله: "يريد أن" ليس في الأصل، والمثبت من (س) وهو موافق لما في المصدر السابق.
(٩) كذا في الأصل، (س)، وسبق التعليق عليه.
(١٠) في (س): "أعناقهم".

<<  <  ج: ص:  >  >>