للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

وفي الصحيحين أيضا عن عائشة أن النبي -صلى الله عليه وسلم- (كان إذا أراد سفراً أقرع بين أزواجه فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه).

[الفوائد]

١ - تعظيم شأن مريم.

٢ - فضل مريم.

٣ - أن الله يصطفي من الناس من يشاء.

٤ - براءة مريم مما ادعاه اليهود من كونها بغياً.

٥ - أن مريم مفضلة على النساء.

٦ - أن الله إذا أنعم على أحد بنعمة ينبغي أن يشكر الله ويتعبد له.

٧ - فضيلة القنوت، وقال تعالى (إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتاً لِلَّهِ حَنِيفاً وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ).

٨ - فضيلة السجود والركوع.

٩ - إثبات رسالة النبي -صلى الله عليه وسلم-.

١٠ - جواز القرعة.

<<  <   >  >>