للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

وذكر وصف العزة وهو الوصف الدال على الغلبة، ووصف الحكمة وهو الوصف الدال على وضع الأشياء مواضعها من: نصرٍ وخذلان وغير ذلك.

• وقال السعدي: وفي هذا أن الأسباب لا يعتمد عليها العبد، بل يعتمد على الله، وإنما الأسباب وتوفرها فيها طمأنينة للقلوب وثبات على الخير.

[الفوائد]

١ - ما كان عليه النبي -صلى الله عليه وسلم- من إدخال الأمل في قلوب أصحابه.

٢ - إثبات الربوبية الخاصة.

٣ - أن موطن الملائكة السماء.

٤ - إثبات الملائكة.

٥ - أن الصبر والتقوى سبب للنصر.

٦ - أن من نعمة الله على العبد أن يكون الذي يتولاه الملائكة.

٧ - أن إمداد الشخص بما يعينه سبب لسروره وبشارته.

٨ - يجب على المرء - مع فعل الأسباب - أن يعتمد على ربه، وأن يؤمل النصر منه.

٩ - أن النصر والهزيمة تكون على مقتضى حكمة الله.

١٠ - إثبات اسمين من أسماء الله وهما: العزيز والحكيم.

١١ - أن من أراد العزة فليطلبها من العزيز القدير.

١٢ - الاطمئنان لأحكام الله الشرعية والقدرية، لأنها كلها صادرة عن حكمة.

<<  <   >  >>