للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

(وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ) أي: مرجع العباد ليوم التناد، فيحصي أعمالهم ويحاسبهم عليها ويجازيهم، فإياكم أن تفعلوا من الأعمال القباح ما تستحقون به العقوبة، واعملوا ما به يحصل الأجر والمثوبة.

[الفوائد]

١ - تحريم موالاة الكفار.

٢ - وجوب بغض الكفار.

٣ - أن اتخاذ الكفار أولياء منافٍ للإيمان.

٤ - وجوب اتخاذ المؤمنين أولياء.

٥ - وجوب حب ما يحبه الله وبغض ما يبغضه.

٦ - تحريم المداهنة لأعداء الله.

٧ - تحذير الله للناس، وهذا لمصلحتهم لكي يخافوا ويرتدعوا عن العصيان.

٨ - أن المصير والمرجع إلى الله.

<<  <   >  >>