للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

• قال السعدي: فكل من تاب من الربا، فإن كانت معاملات سالفة، فله ما سلف، وأمره منظور فيه، وإن كانت معاملات موجودة، وجب عليه أن يقتصر على رأس ماله، فإن أخذ زيادة، فقد تجرأ على الربا.

[الفوائد]

١ - وجوب تقوى الله.

٢ - وجوب ترك الربا، وإن كان تم عقده.

٣ - أن ممارسة الربا تنافي الإيمان.

٤ - أن المصر على الربا معلن الحرب على الله.

٥ - عظم الربا لعظم عقوبته.

٦ - أنه يجب على من تاب إلى الله من الربا ألا يأخذ شيئاً مما استفاده من الربا.

<<  <   >  >>