للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

• التقوى: أن تجعل بينك وبين عذاب الله وقاية بفعل أوامره واجتناب نواهيه.

وقد عرفها بعضهم بقوله: أن تعمل بطاعة الله، على نور من الله، ترجو ثواب الله، وأن تترك معصية الله، على نور من الله، تخاف عقاب الله.

وقال ابن مسعود (اتقوا الله حق تقاته) قال: أن يُطاع فلا يُعصى، ويُذكر فلا ينسى، وأن يشكر فلا يُكفر.

[الفوائد]

١ - وجوب ذكر نعمة الله على العبد.

٢ - أن ذكر نعمة الله موجب للشكر والانقياد.

٣ - أن من أساليب الدعوة تذكير العبد بنعم الله عليه.

٤ - أن من وفى الله بعهد وفى الله له.

٥ - وجوب الوفاء بالعهد.

٦ - أن الجزاء من جنس العمل.

٧ - وجوب الخوف من الله لا من غيره.

٨ - يجب على كل الناس الإيمان بمحمد -صلى الله عليه وسلم-.

٩ - ذم من قدم الدنيا على الآخرة، واختار المتاع الزائل على الآخرة الباقية.

١٠ - أن من اشترى بآيات الله ثمناً قليلاً ففيه شبه من اليهود، فمن يطلب العلم للدنيا والمنصب، ففيه شبه من اليهود، وقد قال سفيان: من فسد من علمائنا ففيه شبه من اليهود.

١١ - أن متاع الدنيا - مهما كثر وتنوع وعظم - فهو قليل بالنسبة للآخرة، لأنه يزول، ومنغص بالأكدار والمصائب، قال تعالى (قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَى وَلا تُظْلَمُونَ فَتِيلاً).

١٢ - وجوب تقوى الله.

<<  <   >  >>