للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

• قال ابن كثير: ولا بد من مناسبة في ختم هذه الآية بهذه الصفة، وهي أن المرابي لا يرضى بما قسم الله له من الحلال، ولا يكتفي بما شرع له من التكسب المباح، فهو يسعى في أكل أموال الناس بالباطل، بأنواع المكاسب الخبيثة، فهو جحود لما عليه من النعمة، ظلوم آثم بأكل أموال الناس بالباطل.

[الفوائد]

١ - تحريم الربا.

٢ - عظم جرم آكل الربا.

٣ - إثبات مس الجن وصرعهم للإنس.

٤ - جرأة أكلة الربا على الاعتراض على حكم الله الشرعي.

٥ - إثبات الفرق الشاسع بين البيع والربا.

٦ - أن من انتهى من الربا وتاب منه بعد أن بلغه النهي عنه فله ما أخذ قبل ذلك.

٧ - الوعيد الشديد لمن عاد إلى أكل الربا بعد أن بلغته الموعظة.

١ - محق الربا إما حساً وإما معنى.

٢ - التحذير من الربا.

٣ - أن الله يربي الصدقات ويزيدها.

٤ - إثبات المحبة لله.

<<  <   >  >>