للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[الفوائد]

١ - الحث على تزويح الحرائر المؤمنات، لأن الله لم يرخص في الإماء إلا للحاجة والعذر.

٢ - يحرم على الحر أن يتزوج أمة إلا بالشروط التي ذكرها الله: ألا بجد طول حرة مؤمنة، وخوف العنت.

٣ - اختلف العلماء لو قدر على مهر حرة كتابية؟ هل يتزوجها أم يتزوج أمة؟ قيل: أنه يتزوج أمة، لأن هذا هو ظاهر القرآن، وقيل: بل يتزوج حرة كتابية، قالوا: لأن أولاد الحرة الكتابية ينشؤون على أنهم أحرار وأولاد الأمَة المؤمنة ينشؤون على أنهم أرقاء مملوكين، ورجح الشيخ ابن عثيمين الأول.

٤ - نقص مرتبة الرق عن الحرية.

٥ - عموم علم لكل شيء حتى ما كان خافياً بالقلوب.

٦ - اشتراط إذن الأهل في تزويج الإماء.

٧ - لا يجوز للمرأة أن تزوج نفسها.

٨ - جمهور العلماء على أن مهر الأمَة لسيدها.

٩ - تحريم اتخاذ الأخدان، ولذلك نهت الشريعة الإسلامية عن الخلوة بالمرأة، ونهت المرأة أن تخضع بالقول خوفاً من الفتنة.

١٠ - أن الأمة إذا زنت فإنها تحد، نصف حد الحرة.

١١ - أن الصبر على عدم نكاح الأمة أولى.

١٢ - إثبات اسمين من أسماء الله وهما: الغفور والرحيم. (السبت: ٩/ ٢/ ١٤٣٤ هـ).

<<  <   >  >>