للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

(وَلا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ) أي: على رؤوس الخلائق.

(إِنَّكَ لا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ) فالله لا يخلف الميعاد لكمال صدقه وكمال قدرته، لأن الذي يخلف الميعاد إما أن يكون لكذب الواعد، أو لعجزه.

[الفوائد]

١ - أن النار دار الخزي.

٢ - على المسلم أن يدعو الله أن يقيهم عذاب النار.

٣ - إثبات النار.

٤ - تحريم الظلم بكل أنواعه وأعظمه الشرك.

٥ - أن الظلم سبب لدخول النار.

٦ - وجوب الإيمان بالله.

٧ - جواز التوسل بالعمل الصالح.

٨ - أن الإيمان من أفضل الأعمال.

٩ - كل أحد يحتاج لمغفرة الذنوب.

١٠ - أن الذنوب تنقسم إلى صغائر وكبائر.

١١ - تمني الموت على الإسلام والسنة.

١٢ - ينبغي للداعي أن يكثر من الثناء على الله.

١٣ - أن الرسل هم الواسطة بين الله وبين خلقه.

١٤ - إثبات يوم القيامة.

١٥ - فضيلة الخوف من الله.

١٦ - أن الله لا يخلف الميعاد.

<<  <   >  >>