للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

وعن عبد الله بن عمر. أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال (إن أحدكم إذا مات عرض عليه مقعده بالغداة والعشي، إن كان من أهل الجنة فمن أهل الجنة، وإن كان من أهل النار فمن أهل النار، يقال: هذا مقعدك حتى يبعثك الله يوم القيامة) متفق عليه.

وعن أبي هريرة. قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (لما خلق الله الجنة قال لجبريل: اذهب فانظر إليها فذهب فنظر إليها، … فلما خلق الله النار قال: يا جبريل اذهب فانظر إليها، فذهب فنظر إليها … الحديث). رواه أبو داود

وفي حديث البراء الطويل في عذاب القبر وفيه ( … أن صدق عبدي فأفرشوه من الجنة، وألبسوه من الجنة، وافتحوا له باباً إلى الجنة، قال: فيأتيه من طيبها ويفسح له في قبره مد بصره) رواه أبو داود.

وعن أسامة قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء، واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء) متفق عليه.

والأدلة كثيرة أكتفي بذكر ما مضى.

[الفوائد]

١ - إثبات النار.

٢ - وجوب اتقاء النار.

٣ - أن أهل النار هم الكافرون.

<<  <   >  >>