للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (لا يقعد قوم يذكرون الله إلا حفتهم الملائكة وغشيتهم الرحمة .... ). رواه مسلم.

تاسعاً: الجلوس في المسجد.

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (إن الملائكة تستغفر للمصلي مادام في مصلاه تقول: اللهم اغفر له اللهم ارحمه). متفق عليه

عاشراً: سماع حديث الرسول وتبليغه.

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (رحم الله من سمع مني حديثاً فبلغه كما سمعه فرب مبلغ أوعى من سامع) رواه ابن حبان.

[الحادي عشر: الإنصات للقرآن.]

قال تعالى (وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ).

• تشرع التسمية (استحباباً أو وجوباً) في مواضع:

[منها: عند الوضوء.]

لقوله -صلى الله عليه وسلم- (لا صلاة لمن لا وضوء له) رواه أبو داود.

[ومنها: عند الركوب.]

قال الله تعالى (وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ).

وفي حديث علي ( … وأُتيَ بدابة ليركبها، فلما وضع رجله في الركاب قال: بسم الله .... الحديث وفي آخره قال: رأيت النبي -صلى الله عليه وسلم- فعل كما فعلت) رواه أبو داود.

[ومنها: عند الذبح والصيد.]

لقوله تعالى (فَكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ).

<<  <   >  >>