للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

(لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) لعلكم تنزجرون وتتركون محارم الله ومآثمه، لأن من عرف ربه وعرف ما في دينه وشرعه من الأسرار العظيمة، والحكم البديعة، والآيات الرفيعة، أوجب ذلك أن ينقاد لأمر الله، ويعظم معاصيه فيتركها، فيستحق بذلك أن يكون من المتقين.

• والتقوى اسم جامع لفعل الطاعات وترك المنكرات.

[الفوائد]

١ - الحكمة العظمى في القصاص وهي الحياة الكاملة.

٢ - أن أحكام الله كلها غاية في الحكمة والعلم.

٣ - فضل معرفة حكم الله في تشريعاته وأحكامه.

٤ - أن يُفعل بالجاني كما فَعل، لأن بذلك يتم القصاص.

٥ - أن من فوائد القصاص أن يتقي الجناة القتل، واتقاهم للقتل من تقوى الله.

<<  <   >  >>