للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

الثاني: ما قاله بعض العلماء: إن كل (لعل) في القرآن مشتملة معنى التعليل بمعنى (لأجل) وعليه فـ (لعلكم تذكرون)، لأجل أن تتذكروا وتتعظوا بآياتنا وغرائب صنعنا وعجائبنا.

[الفوائد]

١ - تكرار الأمر الهام.

٢ - أن أهل الباطل يحاجون في الحق لإبطاله.

٣ - وجوب تنفيذ شرع الله، وألا يخشى الإنسان لومة لائم.

٤ - أن خشية الناس من أسباب كتم العلم وتبديله.

٥ - أن تنفيذ أوامر الله وخشيته سبب للهداية.

<<  <   >  >>