للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

ثامناً: أن الشاكرين قليلون.

قال تعالى: (وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ).

وقال تعالى: (وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ).

وهذا يدل على أنهم هم خواص الله.

[الفوائد]

١ - بيان أن رسول الله بشر يلحقه الموت كما يلحق جميع الرسل.

٢ - أن النبي -صلى الله عليه وسلم- ليس رباً فيدعى، ولا إلهاً فيعبد.

٣ - إثبات أن محمداً -صلى الله عليه وسلم- خاتم الرسل.

٤ - خطر الارتداد عن دين الله.

٥ - تهديد من يرتد عن دينه.

٦ - أن الله غني عن طاعاتنا وعباداتنا.

٧ - فضل الشكر وأنه سبب للثبات.

<<  <   >  >>